التعليمـــات مركز التحميل قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
أختر لونك المفضل 

أخر عشرة مواضيع

         :: مشاعر صادقة (آخر رد :لحظة)       :: وأشتقنا يا فريق النجاح :) (آخر رد :لحظة)       :: سؤال من حرفين جوابه من كلمتين (آخر رد :أم ريم)       :: كل عام وانتم إلى الله اقرب (آخر رد :شموخي تعدآك)       :: هل الدافور معقد أم أنا ؟ (آخر رد :المسلم الإيجابي)       :: !!..اكتب بيت شعر يعبر عن حالتك النفسيه..!! (آخر رد :أم ناصر)       :: وش ابشركم !!! (آخر رد :أم ناصر)       :: جسد (آخر رد :نجوم الثريا)       :: حبى الباقى.. (آخر رد :نجوم الثريا)       :: يومياتى مع طفلى التوحدى (آخر رد :نجوم الثريا)      

 

 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
لحظة

بقلم :
قريبا

العودة   مجتمع فريق النجاح > القســم العــــــام > المنتدى العام

المنتدى العام لكل ما لا يندرج تحت الأقسام الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09-15-2008, 10:51 AM   #1
أبو بصير
مشرف القسم العام
 
الصورة الرمزية أبو بصير
 

شكراً: 29
تم شكره 68 مرة في 54 مشاركة
أبو بصير will become famous soon enough

أبو بصير غير متواجد حالياً
افتراضي قصة الصحابي " أبو بصير " رضي الله عنه ..

Share |

 



~*¤ô§ô¤*~اسمه~*¤ô§ô¤*~

هو : عتبة بن أسيد بن جارية بن أسيد بن عبد الله بن سلمة بن عبد الله بن غيرة بن عوف بن ثقيف ، وقيل هو عبيد بن أسيد بن جارية ، وهو حليف بني زهر . صلح الحديبية


جلس النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه يحدثهم عن البيت الحرام وفضلِ

العمرة والإحرام ، فطارت أفئدتهم شوقا إلى ذاك المقام ، فأمرهم بالتجهز للرحيل

إليه وحثهم على التسابق عليه ، فما لبثوا أن تجهزوا وحملوا سلاحهم وتحرزوا

فخرج صلى الله عليه وسلم مع ألف وأربعمائة من أصحابه ، وتوجه إلى مكة حتى

نزل بالحديبية قريبا من مكة ، فتسامع به كفار قريش فخرج إليه كبارهم ليردوه

عن مكة ، فأبى إلا أن يدخلها معتمرا فما زالت البعوث بينه وبين قريش حتى أقبل

عليه سهيل بن عمرو ، فصالح النبي صلى الله عليه وسلم على أن يعودوا إلى

المدينة ويعتمروا في العام القادم ، ثم كتبوا بينهم صلحا عاما وفيه :

( أنه لا يخرج من مكة مسلم مستضعف يريد المدينة إلا رُد إلى مكة ، أما من

خرج من المدينة وجاء إلى مكة مرتدا إلى الكفر فيُقبل في مكة )

فكان في حقيقته وباطنه رحمة للمؤمنين الموحدين ، وظاهره ظلم وتعد على

المستضعفين الذين حيل بينهم وبين الهجرة إلى المدينة .




°¤§©¤ إسلامه ¤©§¤°

عندما رجع النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة اشتد العذاب على الضعفاء

في مكة حتى لم يطيقوا له احتمالا و استطاع أبو بصير أن

يهرب من حبسه فمضى من ساعته إلى المدينة يحمله الشوق ويحدوه الأمل

في صحبة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه .

مضى يطوي قفار الصحراء ، وتحترق قدماه على الرمضاء حتى وصل المدينة

فتوجه إلى مسجدها ، فبينما النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد مع أصحابه

إذ دخل عليهم أبو بصير عليه أثر العذاب ووعثاءُ السفر وهو

أشعث أغبر .




°¤§©¤ مسعر حرب ¤©§¤°

ما كاد أبو بصير رضي الله يلتقط أنفاسه حتى أقبل رجلان من كفار قريش فدخلا

المسجد فلما رآهما أبو بصير رضي الله فزع واضطرب ، وعادت إليه صورة

العذاب ، فإذا هما يصيحان :

يا محمد رده إلينا بالعهدُ الذي جعلت لنا

فتذكر النبي صلى الله عليه وسلم عهده لقريش أن يرد إليهم من يأتيه من مكة

فدعا أبا بصير فقال له‏ :‏

‏" ‏يا أبا بصير ، إن هؤلاء القوم قد صالحونا على ما قد عملت ، وإنا لا نغدر،

فالحق بقومك ‏"‏‏

فقال : يا رسول الله ، تردني إلى المشركين يفتنوني في ديني ?‏

‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏ :‏

‏" ‏اصبر يا أبا بصير واحتسب لك ولمن معك من المستضعفين من المؤمنين

فرجا ومخرجا "

فخرج معهما أبو بصير فلما جاوزا المدينة نزلا لطعام ، وجلس

أحدهما عند أبي بصير وغاب الآخر ليقضي حاجته ..

فأخرج القاعد عند أبي بصير سيفه ثم أخذ يهزه ويقول مستهزءا

بأبي بصير :

لأضربن بسيفي هذا في الأوس والخزرج يوما إلى الليل ..

فقال له أبو بصير :

والله إني لأرى سيفك هذا يا فلان جيدا

فقال : أجل والله إنه لجيد لقد جربت به .. ثم جربت ..

فقال أبو بصير : أرني أنظر إليه ..

فناوله إياه .. فما كاد السيف يستقر في يده .. حتى رفعه ثم هوى به على رقبة

الرجل فأطار رأسه .. فلما رجع الآخر من حاجته ..

رأى جسد صاحبه ممزقا مجندلا .. ففزع .. وفر حتى أتى المدينة ..

فدخل المسجد يعدو .. فلما رآه صلى الله عليه وسلم مقبلا .. فزعا ..

قال : " لقد رأى هذا ذعرا "

فلما وقف بين يديه صلى الله عليه وسلم صاح من شدة الفزع قائلا :

قُتل والله صاحبي .. وإني لمقتول ..

فلم يلبث أن دخل عليهم أبو بصير تلتمع عيناه شررا

والسيف في يده يقطر دما فقال :

يا نبي الله .. قد أوفى الله ذمتك .. قد رددتني إليهم ثم أنجاني الله

منهم .. فضمني إليكم ..

قال صلى الله عليه وسلم : " لا "

فصاح أبو بصير بأعلى صوته :

يا رسول الله .. أعطني رجالا أفتح لك مكة ..

فالتفت صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه وقال :

" ويل أمه مسعر حرب لو كان معه رجال "

ثم تذكر عهده مع قريش فأمر أبا بصير بالخروج من المدينة

فسمع أبو بصير وأطاع ..

وما حمل في نفسه على الدين .. ولا انقلب عدوا للمسلمين

فهو يرجو ما عند الحليم الكريم .. من الثواب العظيم .. الذي من أجله ترك أهله

وفارق ولده .. وأتعب نفسه .. وعذب جسده ..


^&)§¤°^°§°^°¤§(&^العمل و التضحية و الجهاد^&)§¤°^°§°^°¤§(&^

نزل بالعيص وكان طريق أهل مكة إلى الشام فسمع به من كان بمكة من المسلمين فلحقوا به حتى كان في عصبة من المسلمين قريب من ستين أو سبعين وكانوا لا يظفرون برجل من قريش إلا قتلوه ولم يمر بهم عير إلا اقتطعوها حتى كتبت فيهم قريش إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألونه بأرحامهم لما آواهم فلا حاجة لنا بهم ففعل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقدموا عليه المدينة. وقيل إن أبا جندل بن سهيل بن عمرو كان ممن لحق بأبي بصير وكان عنده 0


|--*¨®¨*--|وفاته|--*¨®¨*--|

قدم كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبي جندل .. وأبو بصير يحتضر ..!
فمات وكتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده يقرؤه ..
فدفنه أبو جندل مكانه وصلى عليه هو و من معه ..

رضي الله عنك يا أبا بصير ..

منقول بتصرف بسيط من / أبو بصير
التوقيع
جبال الهندكوش رأتك ليثاً :: يعلم صعبها لغة الوثوب

www.facebook.com/alhndkosh
https://twitter.com/alhndkosh
  رد مع اقتباس
قديم 09-15-2008, 11:33 PM   #2
بنت الخنساء
مشترك جديد
 

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
بنت الخنساء is on a distinguished road

بنت الخنساء غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

رضي الله عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم

انهم رجال صدقو ما عاهدو الله عليه

موضوع رائع جداً يا أبا بصير فجزاك الله كل خير
  رد مع اقتباس
قديم 09-16-2008, 11:53 PM   #3
صديقة فريق النجاح
عضو فضـي
 
الصورة الرمزية صديقة فريق النجاح
 

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
صديقة فريق النجاح is on a distinguished road

صديقة فريق النجاح غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

جزاك الله خير ابوبصير..........

ورضي الله عن الصحابي ابو بصير......

سيرة حياة رائعه...تضرب اعظم المثل في التسليم لامر الله ورسوله.....حتى لو فيه ظلم ظاهر.....او ما يوافق الهوى........

الله اجعلنا لنا وارزقنا مثلهم.......
  رد مع اقتباس
قديم 09-17-2008, 02:12 AM   #4
أبو بصير
مشرف القسم العام
 
الصورة الرمزية أبو بصير
 

شكراً: 29
تم شكره 68 مرة في 54 مشاركة
أبو بصير will become famous soon enough

أبو بصير غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

بنت الخنساء / صديقة

شكراً لتواجدكم الكريم ..

الصحابة حياتهم دروس .. و مواقفهم عبر ..
التوقيع
جبال الهندكوش رأتك ليثاً :: يعلم صعبها لغة الوثوب

www.facebook.com/alhndkosh
https://twitter.com/alhndkosh
  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2008, 10:53 AM   #5
أبو بصير
مشرف القسم العام
 
الصورة الرمزية أبو بصير
 

شكراً: 29
تم شكره 68 مرة في 54 مشاركة
أبو بصير will become famous soon enough

أبو بصير غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

فوائد من قصة أبي بصير
الشيخ الدكتور سفر بن عبدالرحمن الحوالي

من كتاب: انقسام الأمة الإسلامية إلى دويلات وجماعات



وحادثة أبي بصير سابقة يمكن للفقهاء أن يستنبطوا منها، وأن يفرعوا على ذلك ما شاء الله أن يستنبطوا ويفرعوا، وموجز قصة أبي بصير أن النبي صلى الله عليه وسلم عاهد قريشاً يوم الحديبية على أن يرد إليهم من أسلم منهم وقدم إليه؛ وتكملة القصة من الصحيح:

{فجاءه أبو بصير رجل من قريش وهو مسلم، فأرسلوا في طلبه رجلين فقالوا : العهد الذي جعلت لنا، فدفعه إلى الرجلين، فخرجا به حتى بلغا ذا الحليفة ، فنـزلوا يأكلون من تمر لهم، فقال أبو بصير لأحد الرجلين : والله إني لأرى سيفك هذا يا فلان جيداًَ، فاستله الآخر فقال : أجل والله إنه لجيد، لقد جربتُ به ثم جربت به، ثم جربت به.

فقال أبو بصير : أرني أنظر إليه، فأمكنه منه، فضربه حتى برد، وفر الآخر حتى أتى المدينة ، فدخل المسجد يعدو، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رآه : لقد رأى هذا ذعراً، فلما انتهى إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال: قُتل والله صاحبي وإني لمقتول. فجاء أبو بصير فقال: يا نبي الله، قد والله أوفى الله ذمتك قد رددتني إليهم، ثم أنجاني الله منهم. قال النبي صلى الله عليه وسلم: ويل أمه مسعر حرب لو كان له أحد. فلما سمع ذلك عرف أنه سيرده إليهم؛ فخرج حتى أتى سيف البحر. قال وينقلب منهم أبو جندل بن سهيل فلحق بـأبي بصير ، فجعل لا يخرج رجل من قريش قد أسلم إلا لحق بـأبي بصير ، حتى اجتمعت منهم عصابة، فوالله ما يسمعون بعير خرجت لقريش إلى الشام إلا اعترضوا لها، فقتلوهم وأخذوا أموالهم... } ونستنتج من هذا:

1) أن المقتول من المشركين كان رسولاً والرسل لا تقتل كما هو ثابت معلوم، ومع ذلك لم ينكر النبي صلى الله عليه وسلم على أبي بصير قتله ولا أمر فيه بقود ولا دية، وصدّق أبا بصير في قوله في الرواية الأخرى {يا رسول الله ليس بيني وبينهم عهد ولا عقد } فكان ذلك إقراراً لـه منه على ما فعل، وأن له ذمة مستقلة عن ذمة المسلمين، وإذا أهدر دم الرسول فغيره أولى.(الفتح 5/412).

2) أن النبي صلى الله عليه وسلم حرض المسلمين على اللحاق بأبي بصير بقوله: { ويل أمه مسعر حرب لو كان له أحد } وفي الرواية الأخرى: {لو كان له رجال } فزاد على إقراره تحريض غيره للحاق به.


يقول ابن القيم رحمه الله في الفوائد الفقهية لصلح الحديبية :

"ومنها: أن المعاهدين إذا عاهدوا الإمام فخرجت منهم طائفة فحاربتهم وغنمت أموالهم ولم يتحيزوا إلى الإمام لم يجب على الإمام دفعهم عنهم ومنعهم منهم، وسواءً دخلوا في عقد الإمام وعهده ودينه، أو لم يدخلوا. والعهد الذي كان بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين المشركين لم يكن عهداً بين أبي بصير وأصحابه وبينهم. وعلى هذا فإذا كان بين بعض ملوك المسلمين وبعض أهل الذمة من النصارى وغيرهم عهد جاز لملك آخر من ملوك المسلمين أن يغزوهم ويغنم أموالهم إذا لم يكن بينه وبينهم عهد، كما أفتى به شيخ الإسلام تقي الدين ابن تيمية -قدس الله روحه، في نصارى ملطية وسبيهم مستدلاً بقصة أبي بصير مع المشركين'زاد المعاد 3 / 309.

وهذا صريح في استقلال كل دولة أو جماعة بذمتها وعهودها، والغرب نفسه يؤمن بهذه الحقيقة، وهي من القواعد المعروفة في القانون الدولي، وإلا لكان البابا في روما مسئولاً عن إرهاب الكاثوليك في إيرلندا ، ولكانت ألمانيا مسئولة عن النازيين الجدد ولكانت اليابان مسئولة عن الجيش الأحمر.


منقول من موقع الشيخ سفر الحوالي
التوقيع
جبال الهندكوش رأتك ليثاً :: يعلم صعبها لغة الوثوب

www.facebook.com/alhndkosh
https://twitter.com/alhndkosh
  رد مع اقتباس
قديم 06-29-2010, 01:06 AM   #6
أبو بصير
مشرف القسم العام
 
الصورة الرمزية أبو بصير
 

شكراً: 29
تم شكره 68 مرة في 54 مشاركة
أبو بصير will become famous soon enough

أبو بصير غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 



أبو بصير ..
( إمام المستضعفين )
رضي الله عنه وجمعنا الله مع نبيه في الفردوس الاعلى

من المجاهدين من يختاره الله ويصطفيه إليه قبل أن يرى الثمرة ، ومنهم من يمد الله في عمره حتى يرى نصر الله والفتح ، ومنهم من يسمع بشير النصر والفتح ثم تفيض روحه إلى بارئها.
ويل أمه مسعر حرب لو كان له رجال ، قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بصير لما أفلت من رسولي قريش وقتل أحدهما وفر الآخر ونجا أبو بصير منهما ، القائد الملهم يحسن التفرس في أصحابه ، ويستطيع الاستدلال من بعض المواقف على الطاقات الكامنة لديهم .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم -وهو القائد الأعلى لكل مسلم- هذه المقولة في أبي بصير ولما يبدأ أبو بصير مشروع حرب العصابات ، وسمع أبو بصير تلك المقولة ، ولما يبدأ مشروعه في حرب العصابات .
انطلق أبو بصير من اضطهاد كفار قريش وتعذيبهم فارًّا بدينه وبدنه ، من كفرهم أولاً ، ومن تعذيبهم وأذاهم ثانيًا ، وهكذا تنشأ حروب العصابات ، تحت ظروف الظلم والقهر والاستبداد عند الأمم عامة ، ولمحاربة الكفر والكافرين والتخلص منهم ومن سيطرتهم لدى المسلمين .

استطاع أبو بصيرٍ النزول بسِيف البحر ، على طريق قوافل قريش الذاهبة إلى الشام ، وهنا وضع ( مسعر الحرب ) القائد العسكري المحنك أبو بصير رضي الله عنه يده على نقطة ضعفٍ للعدوِّ.

استهدف أبو بصير (المفاصل الاقتصادية) لقريش ، فقد كان اعتمادهم في تاريخهم على التجارة ، وكانت تجارتهم (رحلة الشتاء والصيف) ، والاقتصاد هو نقطة الضعف الأولى والأساسية لكل مجموعة أو طائفةٍ أو دولةٍ أو طاغوتٍ ، ويفتخر الطواغيتُ بقوته ومتانته ، فيقول فرعون : ﴿ أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي ﴾ .
ولأنَّ مقاتلي العصابات دائمًا أقل من عدوهم في العدد والعدة ، فإنَّهم يضربون العدوّ في نقاط الضعف ، ويتجنبون نقاط القوة ، فيجد العدو المتغطرس أن القوة التي حشدها وركن إليها لا تساوي شيئًا ، لأنه لا يستطيع استخدامها بعد أن حيّدها رجال العصابات .

لم يخرج أبو بصير إلى ساحة قريشٍ ويطلب من يبارز منهم ، وبمعنى أدقّ لم يحاول أبو بصير أن يحاربهم حربًا نظاميَّةً ، بحيث يجمعون قوتهم ويواجههم بقوته ، وهذا ما تسعى جميع الحكومات التي تواجه حرب عصابات إلى استدراج المجاهدين إليه ، بل اختار أبو بصير بنفسه المكان ، واختار ميدان المعركة ، واختار العناصر التي يرغب في مواجهتها ، واختار الأهداف التي يسعى إليها ، يختار الوقت والمكان والهدف وطريقة الهجوم بنفسه ، بحيث يفقد العدو جميع العناصر المؤثرة في المعركة .

يختار الهدف الأكثر نكاية في العدو ، والأقل تكلفة عنده ، والذي يسهل عليه الوصول إليه دون أن يتمكن العدو من شيء أكثر من أن يُفجع بالمصيبة .

كانت حرب عصابات جهاديةً ، وكان أبو بصير ومن معه عصابة مؤمنة تُقاتل في سبيل الله ، جاء في البخاري في قصة أبي بصير : فجعل لا يخرج من قريش رجل قد أسلم إلا لحق بأبي بصير، حتى اجتمعت منهم عصابة. أقام أبو بصير حرب عصابات على أرفع مستويات العصابات ، فكان لا يدع للمشركين تجارة تمرّ إلا استهدفها ، وهكذا استطاع الضعيف أن يقيم حصارًا محكمًا على القوي ، دون أن يطوق مكة عسكريًا ، أو أن يعرف المشركون له مكانًا محددًا يقصدونه فيه ويجهزون عليه فيتخلصوا منه .

كما هي العادة في كل حرب عصابات للمجاهدين في العالم ، تتركز الضربات على القوافل التي تأتي بالإمدادات والغذاء ، وعلى المراكز غير المحصنة للعدو ، أو المحصنة من حيث تكون التحصينات أضعف ، وتجاوزها أسهل ، وقد تركزت حرب أبي بصير على القوافل الاقتصادية لقريش .

وحرب العصابات لا تحتاج إلى كثير من الأسلحة والعدة والعتاد والعدد ، فقد بدأها أبو بصير وهو رجل واحد ، لم يقل له أحد يومئذ ، ومن أنت حتى تقاتل قريشًا وأنت واحد ؟

أصحاب الهمم العالية لا يبحثون عن العذر للتوقف والقعود ، إذا كانت مواجهة قريش مستحيلة بمواجهة الجيوش التي كانت تقع بين القبائل والأمم ، فهناك ولا بد طريقةٌ أخرى لقتالهم ، فليس هناك قوة كاملة مطلقةٌ ، إذا لم يستطع أن يُقاتلهم بقدر قوتهم ، فبإمكانه أن يُقاتلهم بقدر قوته هو ، وهذا ما فعل أبو بصير ، وفعله كل أبو بصير أقام جبهة جهاد من بعده .

لم يتحرج أبو بصير من أن يُقاتل بالطريقة التي يستخدمها قطاع الطرق واللصوص ، ولا يفعل كما يفعل الناس ويُقاتل بجيش منظم ، ولم يكن فيما فعله أبو بصيرٍ حرج ، فليس المنكر في طريقة القتال التي يستعملها اللصوص أو (عصابات المافيا) في زمانه ، بل المنكر في استعمالها في الباطل والعدوان ، أما من استعملها في الحق وفي نصرة المستضعفين والانتصار من المستكبرين ، فقد أصاب وما أخطأ .

ولم يتحرج من أخذ المال ، وأخذ الغنيمة من المشركين ، فهو مالٌ حلالٌ أحله الله للمسلمين ، وخصَّ به سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم ، بل إنَّ الغنيمة أحلُّ المكاسب .

بدأ أبو بصير من الصفر ، وبدأ وحيدًا بجسده ، ولكن لم يكن وحده ، بل كان معه كثيرٌ ممن يعيشون حاله ، ويدركون هدفه ويطمحون إليه ، وسرعان ما التحقوا به حين استطاعوا الوصول إليه .

في جهادنا المعاصر بدأت جميع جبهات الجهاد من الصفر ، بعد أن استطاع الاستعمار والطواغيت تجريد الأمة من كل عناصر القوة ، ثم بدأت رايات الجهاد ترتفع بإمكانيات قليلة جدًا ، لم تلبث أن هزمت أقوى قوى العالم وقتها : الاتحاد السوفيتي في مثال قريب وهو الجهاد الأفغاني الأول .

واستطاع خطاب أن يبدأ من الصفر في طاجيكستان ، وفي الشيشان ، وأسس جبهات طاحنةً لأعداء الله ، أذاقهم فيها الويلات .

تهدف حرب العصابات إلى توظيف الحل العسكري في تحقيق نصر سياسي ، ومن أمثلة الانتصارات السياسية ما وصل إليه أبو بصير والمجاهدون معه حين كسروا الشرط الذي كان يحول بينهم وبين النبي صلى الله عليه وسلم ، وأرضخوا العدو المستكبر حتى صار يناشد إمام المسلمين رسول الله صلى الله عليه وسلم بضراعةٍ أن يُسقط ذلك الشرط الذي كان مظهرًا من مظاهر استكبارهم ، فأذلهم الله به حتى صار إسقاطه أمنية من أمانيهم .

وحرب العصابات لا تعمل على حشد القوة ومحاولة الانتصار من المرة الأولى ، بل طبيعة حرب العصابات أنها حرب استنزاف ، تقتل العدو ولكن ليس بضربة واحدة بل بألف ضربة ، وطول النفس ليس بالصعب على المؤمن بالله عز وجل ، بل يقول : نحن من جهادنا في عبادةٍ لله عزَّ وجلَّ ، والمؤمن يرى أنَّ النصر (وأُخرى تحبّونها) ، وأما المقصود الأول والأخير فهو إرضاء الله عز وجل والفوز برضاه وجناته ، فلا بأس عنده من أن يجاهد ويموت قبل أن يرى الثمرة ، لأن هدفه مضمون سواء رأى الثمرة ، أم انتقل إلى ما هو خيرٌ من هذه الدنيا ومن ثمراتها.

جاء الكتاب من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي بصير والمجاهدين معه يأمرهم بالقدوم ، وكان أبو بصير في مرض موته فمات وكتاب النبي صلى الله عليه وسلم في يده ، وجاء أبو جندل إلى النبي صلى الله عليه وسلم .

م / ن
التوقيع
جبال الهندكوش رأتك ليثاً :: يعلم صعبها لغة الوثوب

www.facebook.com/alhndkosh
https://twitter.com/alhndkosh
  رد مع اقتباس
قديم 06-29-2010, 01:28 AM   #7
أبو بصير
مشرف القسم العام
 
الصورة الرمزية أبو بصير
 

شكراً: 29
تم شكره 68 مرة في 54 مشاركة
أبو بصير will become famous soon enough

أبو بصير غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

يستدل الصوفية لبدعتهم في البناء على القبور برواية جاءت أن أبا جندل الصحابي قد بنى مسجداً على قبر أبي بصير الصحابي ـ رضي الله عنهما ـ على حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقد روى موسى بن عقبة كما في "الاستيعاب" لابن عبد البر (4/1613-1614)، و"الاكتفاء" للكلاعي (2/184)، و"تاريخ الإسلام" للذهبي (2/400)، و"فتح الباري" لابن حجر (5/351).

ومن طريق موسى بن عقبة أخرج البيهقي في "دلائل النبوة" (4/172- 175) فقال: أخبرنا أبو الحسين بن الفضل القطان، قال: أخبرنا أبو بكر بن عتَّاب العَبْدي، قال: حدثنا القاسم بن عبد الله بن المغيرة، قال: حدثنا إسماعيل بن أبي أويس، قال: حدثنا إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة، عن موسى بن عقبة.

(ح) وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ، قال: أخبرنا إسماعيل بن محمد بن الفضل الشعراني، قال: حدثنا جَدِّي، قال: حدثنا إبراهيم بن المنذر، قال: حدثنا محمد بن فُلَيح، عن موسى بن عقبة، عن ابن شهاب - وهذا لفظ حديث القطان -، قال: ولما رجع رسول الله – صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة انفلت رجل من أهل الإسلام من ثقيف يقال له: أبو بصير بن أسيد بن جارية الثقفي من المشركين...، فذكر قصة أبي جندل وأبي بصير -رضي الله عنهما- المشهورة، وكيف قتل أبو بصير أحد الرجلين اللذين أخذاه من النبي – صلى الله عليه وسلم-، ثم خرج حتى أتى سيف البحر، وكيف انفلت أبو جندل بن سهيل من قريش، فلحق بأبي بصير، فجعل لا يخرج من قريش رجل قد أسلم إلا لحق بأبي بصير، حتى اجتمعت منهم عصابة، فما سمعوا بِعِيرٍ خرجت لقريشٍ إلى الشام إلا اعترضوا لها فقتلوهم وأخذوا أموالهم، فأرسلت قريش إلى النبي – صلى الله عليه وسلم- تناشده أن يرسل إلى أبي بصير وأصحابه...، وفي آخره قال: "وكتب رسول الله – صلى الله عليه وسلم- إلى أبي جندل وأبي بصير يأمرهم أن يقدموا عليه، ويأمر من معهما ممن اتبعهما من المسلمين أن يرجعوا إلى بلادهم وأهليهم، ولا يعترضوا لأحدٍ مرَّ بهم من قريشٍ وعيرانها، فقدم كتاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم- زعموا -على أبي جندل وأبي بصير، وأبو بصير يموت، فمات وكتاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم- في يده يقرؤه، فدفنه أبو جندل مكانه، وجعل عند قبره مسجدًا".

وأخرجه ابن عساكر في "تاريخ مدينة دمشق" (25/299-300) من طريق البيهقي السابق، ومن طريق الخطيب البغدادي، عن أبي الحسين بن الفضل القطان شيخ البيهقي ، به.

والشاهد من هذه القصة: قوله: "وجعل عند قبره مسجدًا".

وهذا ليس فيه دلالة على جواز بناء المساجد على القبور؛ لأمرين:

الأول: أن هناك فرقًا بين قوله: «على قبره»، وقوله: «عند قبره»، فالمنهي عنه هو: «بناء المساجد على القبور»، وليس «عند القبور» ؛ لما جاء في حديث عائشة – رضي الله عنها-: أن أم حبيبة وأم سلمة – رضي الله عنها- ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصاوير، فذكرتا للنبي - صلى الله عليه وسلم-، فقال: "إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدًا، وصوَّروا فيه تلك الصور، فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة". أخرجه البخاري (427)، ومسلم (528).

ومن المعلوم أن قبر النبي – صلى الله عليه وسلم- وصاحبيه -رضي الله عنهما- عند مسجده، ولو كان ذلك غير جائز لما قُبِروا هناك، فكان الأولى بهذا الْمُسْتَدِلِّ أن يستدِلَّ بهذا الذي هو أقوى وأصرح !!

ولكن الذي يظهر لي أنه وقع على خطأ جاء في الموضع السابق من "الاستيعاب" لابن عبد البر، فإن اللفظ عنده هناك جاء هكذا: «فدفنه أبو جندل مكانه، وصلى عليه، وبنى على قبره مسجدًا».

وطريقة أهل السنة في مثل هذه المواضع أنهم يأخذون بالمحكم، ويردون إليه المتشابه، فقد نقل هذا النص عن موسى بن عقبة عدد من أهل العلم، وكلهم قالوا: «عند قبره»، ومنهم الكلاعي، والذهبي، وابن حجر، وكذا رواه عنه البيهقي وابن عساكر بإسناديهما كما سبق، ولم أجد من ذكر أن موسى بن عقبة قال في روايته: «على قبره»، سوى ما جاء في كتاب ابن عبد البر، وهذا يحتمل أن يكون خطأً من الطباعة، فلا بُدَّ من مراجعة نسخ الكتاب الخطِّيَّة، فإن وجد فيها كذلك فلَعَلَّه تصحيف من النُّسَّاخ، وربما كان من ابن عبد البر نفسه ؛ فإنه ليس معصومًا من الزلل، وقد ذكر هو في "كتاب الاستذكار" (1/521): حديث سهو النَّبيّ – صلى الله عليه وسلم - في الصلاة، ثم قال: «وفي هذا الحديث بيانُ أن أحدًا لا يسلم من الوهم والنسيان؛ لأنه إذا اعتَرَى ذلك الأنبياء، فغيرُهم بذلك أحرى».

ونبَّه في "كتاب التمهيد" (1/366) على خطأ وقع فيه ابن شهاب الزهري بقوله: «لا أعلم أحدًا من أهل العلم والحديث المصنِّفين فيه عوَّل على حديث ابن شهاب في قصة ذي اليدين ؛ لاضطرابه فيه، وأنه لم يُتِمَّ له إسنادًا ولا متنًا، وإن كان إمامًا عظيمًا في هذا الشأن، فالغلط لا يسلم منه أحدٌ، والكمال ليس لمخلوق، وكلُّ أحد يؤخذ من قوله ويُترَك، إلا النَّبيّ – صلى الله عليه وسلم-».

الأمر الثاني: أن موسى بن عقبة رواه عن الزهري مرسلاً، والمرسل ضعيف كما هو مقرر عند أهل الحديث، فلا تقوم بهذه الرواية حجة.

ويزداد ضعف هذه الرواية بكونها من مراسيل ابن شهاب الزهري، فإنها رديئة عند طائفة من أهل العلم بالحديث.

قال ابن أبي حاتم في "المراسيل" (ص3): "حدثنا أحمد بن سنان ؛ قال: كان يحيى بن سعيد القطان لا يرى إرسال الزهري وقتادة شيئًا، ويقول: هو بمنزلة الريح".

وقال أيضًا: «قرئ على عباس الدوري، عن يحيى بن معين قال: مراسيل الزهري ليس بشيء».

وروى ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (55/368) عن أبي قدامة عبيد الله بن سعيد قال: سمعت يحيى بن سعيد [ يعني: القطان ] يقول: « مرسل الزهري شرٌّ من مرسل غيره ؛ لأنه حافظ، وكلما قدر أن يُسَمِّيَ سَمَّى، وإنما يترك من لا يحسن أو يستجيز أن يُسَمِّيَه».

وروى أيضًا هو والخطيب البغدادي في "الكفاية" (ص386) من طريق أحمد بن أبي شريح الرازي، قال: سمعت أبا عبد الله محمد بن إدريس الشافعي الذَّابَّ عن أهل السنة، والمنكر على أهل البدعة - رضوان الله عليه ورحمته - يقول: «إرسال الزهري عندنا ليس بشيء، وذلك أنَّا نجده يروي عن سليمان بن أرقم».

وفي لفظ؛ قال: سمعت الشافعي يقول: «يقولون: نُحابي، ولو حابَيْنا لحابينا الزهري! وإرسال الزهري ليس بشيء، وذاك أنا نجده يروي عن سليمان بن أرقم».

وسليمان بن أرقم هذا متروك الحديث، كما قال أبو داود وأبو حاتم والترمذي وأبو أحمد الحاكم والدارقطني وغيرهم، وقال البخاري: تركوه. انظر "تهذيب التهذيب" (4/148).

وروى ابن عساكر أيضًا (55/369) عن علي بن المديني ويعقوب بن شيبة أنهما قالا: «مرسلات الزهري رديئة».

ولما أورد الحافظ الذهبي في "سير أعلام النبلاء" (5/339) بعض هذه الأقوال ؛ قال: «قلت: مراسيل الزهري كالمعضل؛ لأنه يكون قد سقط منه اثنان، ولا يسوغ أن نظن به أنه أسقط الصحابي فقط، ولو كان عنده عن صحابي لأوضحه، ولما عجز عن وصله، ولو أنه يقول: عن بعض أصحاب النبي – صلى الله عليه وسلم-، ومن عَدَّ مرسل الزهري كمرسل سعيد بن المسيب وعروة بن الزبير ونحوهما، فإنه لم يَدْرِ ما يقول، نعم مرسله كمرسل قتادة ونحوه».

هذا، وقد روى البخاري في "صحيحه" (2731 و2732) أصل قصة أبي بصير وأبي جندل ومن معهم رضي الله عنهم، ولم يذكر هذه اللفظة أصلاً، لا بلفظ «عند قبره»، ولا غيره، ورواه متصلاً، فقال: حدثني عبد الله بن محمد، حدثنا عبد الرزاق. أخبرنا معمر، قال: أخبرني الزهري، قال: أخبرني عروة بن الزبير، عن المسور بن مخرمة ومروان - يُصَدِّقُ كُلُّ واحد منهما حديثَ صاحبه - قالا: خرج رسول الله – صلى الله عليه وسلم- زمن الحديبية...، فذكر حديث صلح الحديبية بطوله، وفيه قصة أبي جندل وأبي بصير -رضي الله عنهما- المشهورة، وكيف قتل أبو بصير أحد الرجلين اللذين أخذاه من النبي – صلى الله عليه وسلم-، ثم خرج حتى أتى سيف البحر، وكيف انفلت أبو جندل بن سهيل من قريش، فلحق بأبي بصير، فجعل لا يخرج من قريش رجل قد أسلم إلا لحق بأبي بصير، حتى اجتمعت منهم عصابة، فما سمعوا بِعِيرٍ خرجت لقريشٍ إلى الشام إلا اعترضوا لها فقتلوهم وأخذوا أموالهم، فأرسلت قريش إلى النبي – صلى الله عليه وسلم- تناشده بالله والرحم أن يرسل إلى أبي بصير وأصحابه: فمن أتاه فهو آمن، فأرسل النبي ـ صلى الله عليه وسلم- إليهم، فأنزل الله تعالى: {وهو الذي كف أيديهم عنكم وأيديكم عنهم ببطن مكة من بعد أن أظفركم عليهم} حتى بلغ: {الحمية حمية الجاهلية} [الفتح: 26]، وكانت حميتهم أنهم لم يقروا أنه نبي الله، ولم يقروا ببسم الله الرحمن الرحيم، وحالوا بينهم وبين البيت.

هكذا رويت هذه القصة بالإسناد المتصل، ولم تذكر فيها وفاة أبي بصير -رضي الله عنه- ولا أنه بني على قبره مسجد.

ثم إن البخاري روى الحديث (2733) عقب هذه الرواية تعليقًا، فقال: وقال عقيل عن الزهري. قال عروة: فأخبرتني عائشة: أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- كان يمتحنهن، وبلغنا أنه لما أنزل الله تعالى أن يردوا إلى المشركين ما أنفقوا على من هاجر من أزواجهم، وحكم على المسلمين أن لا يمسكوا بعصم الكوافر: أن عمر طلق امرأتين. وما نعلم أحدًا من المهاجرات ارتدَّت بعد إيمانها، وبلغنا أن أبا بصير بن أسيد الثقفي قدم على النبي – صلى الله عليه وسلم- مؤمنًا مهاجرًا في المدَّة، فكتب الأخنس بن شريق إلى النبي – صلى الله عليه وسلم- يسأله أبا بصير، فذكر الحديث. اهـ، وانظر (4182).

وأوضح الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (5/351) مراد البخاري بصنيعه هذا فقال: «قوله: "قال عقيل، عن الزهري" تقدم موصولاً بتمامه في أول الشروط. وأراد المصنف بإيراده: بيان ما وقع في رواية معمر من الإدراج. قوله: "وبلغنا" هو مقول الزهري، وصله ابن مردويه في تفسيره من طريق عقيل. وقوله: "وبلغنا أن أبا بصير..." إلخ، هو من قول الزهري أيضًا، والمراد به: أن قصة أبي بصير في رواية عقيل من مرسل الزهري، وفي رواية معمر موصولة إلى المسور، لكن قد تابع معمرًا على وصلها ابن إسحاق كما تقدَّم، وتابع عقيلاً الأوزاعي على إرسالها، فلعل الزهري كان يرسلها تارة، ويوصلها أخرى، والله أعلم». وانظر "فتح الباري" (7/455) أيضًا.

وبالنظر إلى هذا المتن الوارد في القصة تظهر عليه علة قادحة وهي: "وكتب رسول الله – صلى الله عليه وسلم- إلى أبي جندل وأبي بصير يأمرهم أن يقدموا عليه، ويأمر من معهما ممن اتبعهما من المسلمين أن يرجعوا إلى بلادهم وأهليهم، ولا يعترضوا لأحدٍ مرَّ بهم من قريشٍ وعيرانها، فقدم كتاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم- على أبي جندل وأبي بصير، وأبو بصير يموت، فمات وكتاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم- في يده يقرؤه، فدفنه أبو جندل مكانه، وجعل عند قبره مسجدًا". فإذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم قد أمر أبا جندل وأبا بصير بالقدوم عليه وأمر من معهما من المسلمين أن يرجعوا إلى بلادهم وأهليهم، ولا يعترضوا لأحدٍ مرَّ بهم من قريشٍ وعيرانها" فلمن بنى أبو جندل المسجد والجميع سوف يغادر المكان؟

ألا يقدح هذا النظر في القصة من ناحية مضمون المتن إضافة إلى ما تقدم من القدح من ناحية السند .!!

ثم إن بناء المسجد يحتاج إلى وقت ولا شك أن المسلمين القاطنين في هذا المكان كانوا تواقين للرجوع إلى أهليهم بعد هذه الغربة فما الذي يجعلهم يتأخرون ليبنوا مسجدا لن يصلوا فيه؟

وخلاصة ما تقدَّم: أنه لم يثبت في شيء من طرق هذا الحديث الصحيحة ذكر وفاة أبي بصير – واسمه: عُتْبَة بن أَسيد بن جارية - رضي الله عنه بسيف البحر، وأنه بُني عند قبره مسجد، وورد في طريق مرسلة ضعيفة أرسلها الزهري – وانفرد بها عن الزهري موسى بن عقبة -: «فدفنه أبو جندل مكانه، وجعل عند قبره مسجدًا»، وهذه اللفظة لو ثبتت لم يكن فيها حُجَّة، فالمنهي عنه هو: «بناء المساجد على القبور»، وليس «عند القبور»، فكيف وهي لم تثبت ؟!!

وكيف وقد وجد ما يخالفها من النصوص الصحيحة الصريحة كما تقدم.

والله أعلم.


م / ن



التوقيع
جبال الهندكوش رأتك ليثاً :: يعلم صعبها لغة الوثوب

www.facebook.com/alhndkosh
https://twitter.com/alhndkosh
  رد مع اقتباس
قديم 07-01-2010, 08:26 AM   #8
أم ناصر
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أم ناصر
 

شكراً: 66
تم شكره 163 مرة في 117 مشاركة
أم ناصر is on a distinguished road

أم ناصر غير متواجد حالياً
× أمة الجـهاد نحنُ . . . . . فمن للجــهاد غيرُنا ×
افتراضي

Share |

 

ما أجملَ حياتهمْ . .

مُنصبّةٌ على حُبّ الجهاد وَ نُصرة الرسول وَ نشر الإسْلامِ . .

كمْ تمنيّتُ عيشَ حياتهمْ !

ربّ احشرني مع نبيّكَ وَ من آمن معه . . وَ كاتب الموضوع وَ منْ قرأ وَ أمّنْ . .


::

أبابصير . .

أسأل الله لكم رفعةً في الدنيا وَ الآخرة . .

وَ أن يُحرّم جسدكم عن النار وَ يقيكم عذابها وَ حرّها وَ زمهريرها . .
التوقيع
  رد مع اقتباس
قديم 07-02-2010, 06:45 AM   #9
أبو بصير
مشرف القسم العام
 
الصورة الرمزية أبو بصير
 

شكراً: 29
تم شكره 68 مرة في 54 مشاركة
أبو بصير will become famous soon enough

أبو بصير غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

اللهم آمين ..

أشكرك لحضورك و متابعتك و دعاءك يا أم ناصر
التوقيع
جبال الهندكوش رأتك ليثاً :: يعلم صعبها لغة الوثوب

www.facebook.com/alhndkosh
https://twitter.com/alhndkosh
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 35
... الراسي ...., أم ناصر, أبو بصير, مي ،،, ميعاد الفجر, مينو ومناياااا, المتألقة, المتفائلة دوووماً, الخنســـــاء, الفارسه222, تبآشير الفجـر, بصمة مبدعة, بسمة صادقة, بسمة فرح, بنت المدينة المنورة, بنت الخنساء, بنت الشيوخ, Ghaddo, خواطر روح, صديقة فريق النجاح, tahar81, عبد الرحيم الريفي, عبدالعزيز بن ابراهيم, غيداء, غدير المطيري, فاطمة التميمي, فجر الاسلام, فطيمة, هُدُوءْ ..., نوف السليمان, ~ أسماء ~, طموحه جدا, طالبة مرحة, قمر الزمان
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخوكم " أبو بصير " في ذمــة الله .. أبو بصير إستراحــة الناجحـين 14 09-08-2008 07:07 AM
الله أكبر: أخبار بي بي سي طالبان علي أبواب كابول "" أبو منال المنتدى العام 0 08-16-2008 02:32 AM
" الهيبة الغائبة " في " 99 " الإثنين القادم .. noooor المنتدى العام 4 02-26-2008 11:40 PM


الساعة الآن 09:59 PM.

 

الاتصال بنا   تويتر النفسي   RSS -فريق النجاح     فريق النجاح facebook

 

Page Rank

جميع الحقوق محفوظة لفريق النجاح


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع فريق النجاح
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009