التعليمـــات مركز التحميل قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
أختر لونك المفضل 

أخر عشرة مواضيع

         :: مشاعر صادقة (آخر رد :لحظة)       :: وأشتقنا يا فريق النجاح :) (آخر رد :لحظة)       :: سؤال من حرفين جوابه من كلمتين (آخر رد :أم ريم)       :: كل عام وانتم إلى الله اقرب (آخر رد :شموخي تعدآك)       :: هل الدافور معقد أم أنا ؟ (آخر رد :المسلم الإيجابي)       :: !!..اكتب بيت شعر يعبر عن حالتك النفسيه..!! (آخر رد :أم ناصر)       :: وش ابشركم !!! (آخر رد :أم ناصر)       :: جسد (آخر رد :نجوم الثريا)       :: حبى الباقى.. (آخر رد :نجوم الثريا)       :: يومياتى مع طفلى التوحدى (آخر رد :نجوم الثريا)      

 

 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا

العودة   مجتمع فريق النجاح > القســم العــــــام > المنتدى العام

المنتدى العام لكل ما لا يندرج تحت الأقسام الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 05-18-2010, 02:45 AM   #1
عبد الرحيم الريفي
مشـرف المنتـدى
 
الصورة الرمزية عبد الرحيم الريفي
 

شكراً: 85
تم شكره 100 مرة في 56 مشاركة
عبد الرحيم الريفي is on a distinguished road

عبد الرحيم الريفي غير متواجد حالياً
افتراضي الهاتف النقال .. والأخطار النفسية والاجتماعية

Share |

 


موضوعنا هذا الشهر حول الأضرار الاجتماعية والنفسية لاستخدام الهاتف النقال (الموبايل)، وهو تتمة لموضوع الشهر السابق (أبريل 2010) والذي ناقشنا فيه تأثير مشاهدة التلفاز على الأطفال، والذي أختتم بعرض للبدائل التي يمكن أن يشاهدها الطفل وتغرس فيه قيم إيجابية وصالحة.



مقدمة:
شغل الإنسان منذ القدم بكيفية التواصل مع الآخرين رغم البعد المكاني لهم .. وقد حاول الإنسان في العصر الحديث أن يستفيد من التقدم العلمي ليخترع آلة تمكنه من ذلك.



طرح أول هاتف نقال للعالم في عام 1973 من إنتاج شركة "موتورولا" ، وكان يزن 900 جرام ، وطوله 40 سم، وسعره 4000 جنيه إسترليني. وكان الهدف من صنعه هذا الجهاز هو التحدث بحرية من أي مكان دون التقيد بأسلاك.



وقد انتقل هذا الجهاز من أيدي النخب ورجال المال والأعمال إلى عامة الناس .. وتطور تطوراً يصعب ملاحقته، فقد أصبح خفيف الوزن ، جذاب المظهر، متنوع الإمكانيات. حتى أن أحدث جهاز عرض في عام 2010 هو جهاز iPad من شركة " Apple" أصبح ينافس الجرائد الورقية ويمثل خطورة عليها وعلى وجودها في المستقبل وإعطاء مساحة كبيرة للقراءة الالكترونية للصحف والمجلات وذلك لسهوله اتصاله بشبكة الإنترنت ودمج غالب برامج الكمبيوتر به.



بدأ استخدام هذا الجهاز في الاتصال اللفظي بين الناس وتجاوز هذا الاستخدام البسيط بتنوع الإضافات التي أضيفت له حتى أن جهاز الـ (iPad) يشتمل على مائتين وخمسين ألف تطبيق لعل أبسطها وما نعرفه هو:
- الكاميرا
- تقنية الاتصال اللاسلكي بالإنترنت "واي- فاي"
- نظام تحديد المواقع العالمي "جي بي إس".
- تشغيل جميع تطبيقات الوسائط المتعددة، التي تضم الألعاب ومقاطع الفيديو والكتب والمجلات الإلكترونية
- .... الخ.

وحوارنا هذا الشهر حول الأضرار الاجتماعية والنفسية لسوء استخدام الهاتف النقال

ونعرض لحضراتكم بعض النماذج من مئات الاستشارات التي وصلتنا وهي تتعلق بشكل أو بأخر بالجوال، أو الهاتف النقال:

******

أشكركم ع هذا الموقع الرائع في البداية الاستشارة التي أريد أن اطرحها لا تخصني وإنما تخص صديق زوجي وهو من أصدقائه المقربين جدا له وحقيقة أنا لم اعرف ما هي الطريقة الصحيحة لإرسال استشارة ولا ادري إن كانت طريقتي.
بداية صديق زوجي تزوج منذ 3 أشهر وقبل زواجه كانت هناك خلافات كثيرة جدا مع أهل زوجته وكان العريس في حالة نفسية صعبة جدا واستمرت المشاكل حتى بعد زواجهما ولكنه كان يحاول أن يهدا الوضع كي تستمر حياته. ولكن بعد شهر تماما من زواجهما وجد رسالة في جوال زوجته مضمونها عتاب (لماذا لا تتصلين بي ولا تردين عاتصالاتي ) من هنا بدا الشك يدخل في قلب الرجل.

...

عندي 3 مراهقات بنت أخوي سمية وعمرها 12 وهي عايشه معانا من صغرها لان أبوها أخوي مطلق أمها من بعد ولادتها ونحن مش حرمينها من ولا شيء وكأنها أختي حتى لدرجة إلا في سنها يحسبوها أختي.
من قبل سنة طلبت جوال وعلى طول جابت لها أمي شريحة سواء وأنا رحت واشتريت لها الجوال وبعدها بدأت المشاكل إلا في سنها من عيال أخواني واخواتي زعلانين ويبغون جوال ن بنت أختي عمرها 16 وس أختها وعمرها 14 قريبات من ص خروجهم مع بعض وطالعين نازلين وضحك وسهر مع بعض تقريبا من الصيف أنا شكيت فيهم ( أنا خالتهم وعمت س ) اجتمعوا مع بنت خاتي (خالتي أنا )هي قد س 14 اجتمعوا وعلمتهم كيف يسون مقالب في الناس ويدقون أي رقم بالجوال ويعاكسون ..

...

17 عام، السعوديه ، غير متزوجه ، ثالث ثانوي
اريد جوال لكن الاهل رافظين يقولون مايصلح للبنات اذا تزوجتي طلعي مع العلم ان كل صاحباتي وقريباتي معاهم ودائما يقولون ليه مامعاكي جوال وش الحل كيف اقنعهم بهذا الموضوع وشكرا

...

27 سنة، السعودية، متزوجة، باكلوريس رياض أطفال، ربة منزل
المشكلة الحالية:
تبين لي أن زوجي يملك جوال لا أعلم عنه ولا أعرف رقمه وعندما تصفحت الجوال من غير علمه وجدت فيه أسماء بنات واتصلت عليهن بعضهن ردو والاخريات لم يردو وهو يضع هدْا الجوال في السيارة طوال الوقت ويضعه على الصامت حتى جواله الاصلي دائماً على الصامت وحينما اتصل عليه على جواله لا يدر علي ودائماً لاجظ انه يفضل استقبال المكمالمات وهو وحيد ختى انه لا يرد على الاتصالات عندما اكون عنده وعندما بحثت في الرسائل وجدت رسائل من فتاة وزوجي عمله يظطره ان يكون نص السنة في الرياض والنص الاخر في جده والأقرب للظن أنه تعرف عليها في جده وان الفتاة اصلاً من جده بينما انا وهو نقطن في الرياض.

...

لقد ذكر الله عز وجل (( المصيبة )) في كتابة ولست ادري الى اي مدى قد يتسع افق المصيبة ....
لكن بالنسبة الي فإن الشرف قد يكون اكثرها الم وخزي
ومصيبتي هي اختي بقلبها العاشق لكل حرام
عشرات الهواتف من عشاق كلامها المعسول .......... تصادر ثم تحلف بالله ايمانا انها تابت
هي لا تعرف الله ولو عرفته ما دفنت رؤوسنا في الارض.

...

هي أحدى الفتيات تعرفت عليها في دار لتحفيظ القرآن، هي سعوديه عاشت معظم حياتها في الأردن. رف أخوها أنها تعاكس ومعها جوال وضربها وكسر الجوال.

...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي هي أختي أحبها كثيرا وهي تحبني ايضا ولكن حبها لي أصبح مرض لدرجة انها تريد ان تمتلك كل شئ لي مثلا كلام انا اقوله تنتسبه لها اشياء انا احبها لا تصبح لشخصين وهي تعرف اني احبها لايهمها تاخذها تقهرني كثيرا واخر مشكلة حصلت بيننا اني اعجبت بشخص واحببته وحسيت انه حيكون من نصيبي وطبعا بما اني ما اقدر اخبي عليها شي قولتلها وجات معايا عشان تشوفه وهو بائع في محل المهم هو اعطاني الرقم عشان اشوف البضاعة الاوصيته عليها انتهت ولالسه الشيطان لعب في عقلي وخلاني ارسل رسالة شكر علي اهتمامه المهم اتصل هو وعلي كذا بعد فتره انقطعت الصلة بيننا من غير سبب وفجأة وانا باطالع جوال اختي الاقي رسالة منه لها وهي كمان مرسلة انصدمت جدا.

...

باختصار القصة انا متزوجة من سنه وكم شهر وزوجي كان يخبي على انه يدخن رغم كان واضح من الريحة وكنت انا اتغاضى على الشي هذا حتى كان يترك علبة السجائر بالثوب وانا ولا اشوف شي ........ بكيفي انا لانه ما ابي اتوجه معه بشي هذا ولا لالا اتخيل شكله وهو ما سك السجاره ابدا يضيق صدري واحزن واحيانا اكتئب.
وفيه شي ثاني تهوشت معها على الجوال حقه يقول ممنوعه من مسك جوالي لانه هناك اسرار بين اصحابي ما ابيك تشوفينها.

...

أنا امراه من احد الدول العربية متزوجة من رجل سعودي منذ 18 عاما وقد كنا نعيش حياة رائعة خاليه تقريبا من المشاكل ومن سنتين تقريبا قام ببناء عمل خاص به في نفس بلدي التي انا منها في الاصل وتعمل لديه هناك سكرتيرة خاصه وشعرت بانه هناك علاقة خاصه بينهم وشككت في ذلك.
زوجي رجل كبير في السن عمره يتعدى السبعين عاما وصحته لا تمكنه من الزواج بامراه اخرى وكذلك فهو رجل مستقيم ودين وكانت هي دائما ترسل له رسائل جوال في الأوقات التي يتواجد فيها هنا في المملكة وكان مضمون الرسائل التي ترسلها تبين انه ليس على علاقة رسميه معها وانها تحاول استمالته اليها لكي تصل العلاقة الى زواج.

...

أنا متزوجة برجل عندها زوجة أولي وعندها ست من الأطفال هناك الكثير من المشاكل التي أعاني منة واكبر مشكلة اريد لها حل هي الغيرة الزائدة جدا جدا وانا أغار من الزوجة الأولي وهي تقوم بإرسال رسائل علي جوال زوجي حب واشتاق لك ولأحضانك وهو عندي وأنا اقوم بحذف جميع الرسائل قبل ان يشاهدها زوجي.
وأنا أرسل له رسائل عناد وحب له وهو عندها أيضا من غيرتي الشديدة لا أنام الليل من التفكير.

...

مشكلتي اني تعرفت على رجل عن طريق احد منتديات الانترنت .. وكونت معه علاقه وصرت اكلمه ويكلمني عن طريق جوال بشريحة سوا وبدون علم زوجي بالطبع .. مشكلتي تكمن في تعلقي الشديد به وعدم مقدرتي على قطع علاقتي به .
وفي المقابل خوفي الشديد من زوجي وان يكتشف سر هذا الجوال فيحدث مالا يحمد عقباه ..
انا اعرف ان هذا التصرف خطأ ولا يجوز يشرعا .. وانه يعتبر خيانه لزوجي .. لكن والله حاولت اكثر من مره اقطع علاقتي به ولكني اعود واتصل به ..
انا احب زوجي .. وزوجي والحمد لله اعيش معه في سعاده لا توصف .. ولكن مع هذا كله لا استطيع ترك هذا مهاتفة هذا الرجل .. ومتأكدة انني لوقطعت علاقتي به سوف تتعب نفسيتي وسأصاب بالكآبه ..
اتمنى ان تساعدوني بحل .. يساعدني في قطع هذه العلاقة دون ان يؤثر على حالتي النفسية .. للانني انسانه حساسه جدا .. ولكم جزيل الشكر

...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته دكتور انا في مشكله واتمنى منك يادكتور حلهاانا ادرس بمعهد ولم اتخذلي ايه صديقه في يوم من الايام اتتني بنت بنفس القاعه وتعرض علي ان اكون صديقتهافتشرفت بصداقه البنت ولم اكن اعلم انها تحادث شباب تطورت علاقتنا فبدات تغريني بمحادثه الشباب والبحث عن الحب والشيطان زين لي هذه المعصيه الى ان وقعت في ذالك الطريقاعطتني شريحه جوال وبدأت اكلم الى ان دخل علي اخي وراني بدات ابين له الموضوع فلم يسمعني بدا بالصراخ علي والى الان لااعلم ماذا فعل ومالذي يجب علي انا محتااااااااااااااره ولا انام الليل من الضيقه والخوف.

...

السلام عليكم
أنا لا أدري كيف أبدأولكن هذه قصتي:أنا في الجامعة إنسانه لاتأذي أحد ولكن أجد مضايقات من البنات .تعلقت بي فتاة ولكن كيف؟ كانت تأتي لسلام أوهمتني بأنها مجرد صديقة هذه البداية أجدها قد وصلت إلى رقمي الخاص كيف أخذته أخذته خلسة من جوال أختها لأنها صديقتي ترسل لي رسائل غرام (رومانسية) كنت لأرضى بذلك ولكنها عنيده ولا أريد أن أحدث مشكلة بينها وبين أختها التي هي صديقتي تطورت المسألة وأصبحت تحادثني وتجلس الساعات وأنا لاأتحمل أصاب بصداع من حديثها أحس وكأني أخاطب الجنس الآخر.

...

أريد حل عاجل لمشكلتي مع زوج صديقتي الذي يدعي حبه لي مجرد سماعه صوتي عند ردي على اتصالاته ظنا مني أنها زوجته لأنها تتصل من جوال زوجها ويرسل مسجات حب وغرام وأنا اذااتصل وعلمت انه هو اسكت ومااتكلم وعنداتصال زوجته يتدخل في نقاشاتنا وكلامنا ويسال زوجته لماذالااتصل على جواله واطلب زوجته منه مثل باقي البنات ؟!

...

انا طالبه جامعيه قسم دعوة وثقافه اسلاميه، حافظه للقران ولله الحمد بس لم اراجعه بسبب هذه المشكله
انا يادكتور عندي اشياء كثيره مضايقتني بس اكتمها في صدري ماني قادره اقولها لاحد وافضفض احس اني لو قلتها لاحد اهلي راح يفقدون الثقه فيني وراح تسير مشاكل بس خلاص ماعاد اقدر اصبر خايفه يصير لي شي في المستقبل وانفجر
انا ادخل النت كثيييييير مره ولمن يخرب النت او يصيره له شي اتعب وازعل واعتزل اهلي تصيبني حاله الله عالم فيها
حتى من كثر تعلقي في النت اني ماعاد صرت اطلع مع اهلي صرت اكره الناس لمن اطلع بس اقعد ساكته واجنن امي الا نطلع بسرعه انا كنت لمن ادخل النت بس احل واجبات وبحوث للجامعه وبس بعدين اختي سوتلي ايميل بس اكلم فيه صديقاتي بعدين صرت ادخل الشات بس اذ1كرهم بالله مااطول فيه بعدين صرت اطول اكلم شباب فيه بس كلام مو محرم بس للتسليه بعدين وانا اذكرهم بالله كان في شاب بس هو الي يستجيب لي ويساعدني سرت اكلمه ونتواعد ندخل مثلا في وقت محدد طبعا في الشات وبعدين اتعودنا وصرنا نتكلم بالايميل ماسنجر بس والله نتكلم في شي عادي مو في شي حرام وهو والله انه محترم متزوج وعمره 25وعنده اطفال بس يمكن زي محتاج لعاطفه زايده بعدين اتطورنا صرنا نتواصل برسايل جوال بعد فتره مرضت انا واتصل يتطمن علي بعدها صرنا نتكلم بالجوال والله اننا نحاول اننا نبعد عن بعض علشان الحرام بس نترك بعض يومين ونرجع مره مااقدر استغنى عنه صرت احبه اصلا لمن يبعد عني امرض والله واهلي يلاحظون علي .

...



إنتهى عرضنا لنماذج المشكلات النفسية والاجتماعية التي وردت لنا عبر موقع النفسي ، وموقع فريق النجاح وأنتهز هذه الفرصة لأحيي مستشاري فريق النجاح، وأعضاء قسم الدعم النفسي .. جزاهم الله عنا خيراً .. وأسأل الله أن يجعل جهادهم بالكلمة مثقلاً لموازين حسناتهم يوم القيامة.

وبعد،،
نرجوا منكم عدم الوقوف عند المشكلات التي عرضناها ، فلكل مشكلة سياقها .. ولكننا نأخذ فقط منها الأهمية القصوى لوجود الهاتف النقال ، وأنه أصبح جزءاً من المشكلات النفسية والاجتماعية للأسرة العربية ، وأيضاً نأخذ العبرة والعظة .. ومن ثم الخروج بوسائل عملية تعيننا على التعامل الأمن مع الهواتف النقالة، والاهتمام بالبعد التربوي له.




التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحيم الريفي ; 05-18-2010 الساعة 03:22 AM.
  رد مع اقتباس
6 أعضاء قالوا شكراً لـ عبد الرحيم الريفي على المشاركة المفيدة:
قديم 05-18-2010, 12:06 PM   #2
أم ريم
شخصيات متميزة
 
الصورة الرمزية أم ريم
 

شكراً: 357
تم شكره 496 مرة في 392 مشاركة
أم ريم is on a distinguished road

أم ريم غير متواجد حالياً
أللهم إجعل خير أعمالنا خواتمها وخير أيامنا يوم نلقاك .
افتراضي

Share |

 

ألان المشكلة ان الاطفال الصغار يحملون هذا الجوال بلا حاجة وكأنه لعبة بيدهم في الاسواق والاماكن العامة والاهل مبسوطين ولافكروا بخطره على فلذات اكبادهم ......وانا سمعت ان الجوال لايصح استعماله لاقل من الثامنة عشر .......كذلك الاضرار غير الصحية الاضرار الاخلاقية حيث تأتيهم عبر البلوتوث رسائل وصور غير لائقة فتفسد اخلاقهم

ومرة سمعت قصة لطفل في الثاني الابتدائي.......ذهب بالجوال معه للمدرسة بعد ان صور جميع العائلة وهم نائمون والام في الطبخ والبنت في غرفتها نائمة وراح في المدرسة يري الجميع صور عائلته الكريمة وهوفرحان ومفتخر بعمله حتى رأه مدرس وأخذه منه واتصل على والده وكان درسا للوالدين قاسي
  رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ أم ريم على المشاركة المفيدة:
قديم 05-18-2010, 03:23 PM   #3
د.صلاح الدين السرسى
استشاري نفسي، ومستشار في موقع النفسي
 

شكراً: 0
تم شكره 92 مرة في 75 مشاركة
د.صلاح الدين السرسى is on a distinguished road

د.صلاح الدين السرسى غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 



الهاتف الجوال أو المحمول هو فى الأساس أحد الاختراعات الحديثة ، الذة أحدث ثورة فى عالم الاتصالات ويعود تاريخة إلي عام 1947 عندما بدأت شركة لوست تكنولوجيز التجارب في معملها بنيوجرسي ولكنها لمتكن صاحبة أول تليفون محمول بل كان صاحب هذا الإنجاز هو الأمريكي مارتن كوبر الباحث في شركة موتورولا للاتصالات في شيكاغو حيث أجري أول مكالمة به في 3 أبريل عام1973.



وهو ككل المخترعات الحديثة من علبة الكبريت وحتى الصاروخ الفضائي مرورا بالقلم وماكينة الخياطة والمصباح الكهربائي والسماعة الطبية والمنبه و.. و.. و.. الى آخر المخترعات التي تملأ بيوت ومزارع ومصانع ومتاجر كافة الناس فى أرجاء المعمورة حتي المجتمعات البدائية التي بدأت تنفتح وتفتح أبوابها للمخترعات الحديثة الآن .. لا غبار عليها فقد اخترعت لتيسر للناس حياتهم وتسهل لهم تحقيق أغراضهم.

ولو أردنا أن نقيم أثر هذه المخترعات على عالمنا لن يكون الأمر عسيرا على الإطلاق . فقد أحدث اختراع توماس أديسون للمصباح الكهربائى ثورة غيرت وجه الأرض ، اذ لا يتصور كائن من كان الرياض بدون كهرباء تحيل ليلها نهارا ، وأضواءً مبهجة ، ليس فى المساجد أو فى المنازل أو فى الشوارع والميادين ، بل الأهم فى المصانع ، وفى الورش ، التى أصبحت تعمل بالليل كما هو الحال بالنهار ، وترتب عليها مخترعات عديدة لاحقة جعل أمر الحياة أكثر سهولة. مثل مكبر الصوت الذى اخترعه أرنس ويرمر 1877م ، والتلغراف الكهربائي الذى اخترعه شارل وتيستون ، و الكمبيوتر الذى اخترعه هوارد أيكن 1944م ، والهاتف الذى اخترعه جراهام بل عام 1867، واللاسلكى الذى اخترعه ماركونى عام 1896، والترانزسيستور الذى اخترعه باردين عام 1948، كما كان لاختراع الطباعة على يد جنبرج عام 1445 أثره الكبير على الثقافة وإتاحة الكتب للملايين ممن لم تكن مثل هذه الفرصة متاحة لهم من قبل .

وتلك مجرد أمثلة نضربها لكى نبرهن على أن المخترعات الحديثة مهمة لتيسير حياتنا وجعلها أكثر متعة وبهجة . لكن للمتعة وجوها عديدة ، وللبهجة أبعادا متباينة . فالتاجر الذى يريد الاطمئنان على سلامة سلعه ورجل العمل الذى يريد التأكد من مطابقة الآلات التى اشتراها للمواصفات ، والإعلامي الذى يسعى للسبق الصحفى أو المرئى بالكشف عن خبر حصل عليه لصحيفته أو لمحطته ، كل هؤلاء يجدوا فى وسائل الاتصال الحديثة بغيتهم التى تيسر لهم أداء أعمالهم بدقة وسرعة مكا كانت لتتوفر لو لم توجد هذه الوسائل .

والهاتف الجوال أو المحمول يتكون من دائرة استقبال وإرسال عن طريق ذبذبات كهرومغناطيسية عبر محطات إرسال أرضية ومنها فضائية تماما مثل إشارات الراديو لكن الموبايل وشبكاته الأرضية يختلف عنهم فإشاراته ذبذبية مثل إشارات رسم القلب تصاعدى وتنازلى وهى قوية جدا تصل إلى 20MZ إرسالا واستقبالا فى الثانية الواحدة أما عن طريقة الاتصال فتكون عن طريق دائرة متكاملة تكمن فى المحمول الشخصى والسويتش الرئيسى . الخاص بالشركة والخط ( SIM CARD ) والسيم كارت عبارة عن بطاقة صغيرة بها وحدة تخزين صغيرة جدا ودقيقة ووحدة معالجة تخزن بها بيانات المستخدم الذى يقوم باستخدامه للاتصال بالاخرين. مهامه التى اخترع لأجلها تتمثل فى :

1- الاتصال بالآخرين من أى مكان دون التقيد بالتواجد فى المصنع أو المتجر أو المكتب . وأتاحت الأجيال التالية روئيتهم من خلال الكاميرات الدقيقة المدمجة.

2- ارسال الرسائل القصيرة لاى مكان فى العالم .

هاتين الوظيفتين تمثلان الاستخدام الرشيد للجوال أو المحمول ، تهدفان الى تيسير التواصل الاجتماعى والمهنى والتجارى وسرعة انجاز المهام المتضمنة فى أى من هذه الوظائف . هو مساعد على سرعة الإنجاز وعقد الصفقات ، والتأكد من سلامة المنتج وجودته ، ومتابعة الإجراءات الخاصة بهذه المهام عن قرب بل ومعايشتها خطوة بخطوة.



لكن الحال فى المجتمعات التى تسود فيها الثقافات الاستهلاكية والاستخدامات غير الرشيدة غير هذا تماما . الآخرون ينتجون ، ونحن مستهلكون ، لا نقدر قيمة الوقت ولا نعط للعمل والانتاج أولوية فى حياتنا الاجتماعية والاقتصادية . هذا الفراغ القيمى والثقافى جعل الكثير منا يستسلم لمغريات غرائزه ، وبدلا من تيسير الثقافة والقراءة والاطلاع على منتجات الحضارات الأخرى الثقافية والعلمية التى أصبحت متاحة بشكل غير مسبوق كما هو الحال فى الجهاز الذى عرضته شركة ِِِِ"Apple"هذا العام وهو جهاز iPad الذى أصبح ينافس الجرائد الورقية واعطى مساحة كبيرة للقراءة الالكترونية للكتب وللصحف والمجلات وذلك لسهوله اتصاله بشبكة الإنترنت ودمج غالب برامج الكمبيوتر به. تركنا نحن كل هذا وكيفنا وظائف هذا الاختراع الحميدة الى كل ما هو غير حميد ، وتحول هذا الجهاز ليكون أحد أهم أدوات التظاهر والتفاخر السطحى ، سواء فى شكل الجهاز حيث اجتهدت الشركات المنتجة بحثا عن مبيعات أكبر وترويج أخطر لتزويد هذه الأجهزة بكل ما يخدم الأغراض غير الأساسية . ولضعف تكويننا الثقافى فضلا عن الدينى والخلقى انجرفنا وراء الاستخدامات غير الحميدة ، وكأننا فى غيبوبة ، لتعبر الاستشارات الموجودة فى هذه النافذة عن هذه الحال ، وكأنها صرخات استغاثة ، من الذات أولا ، ومن المجتمع الذى ساعد فى انتشار هذا الاستخدام غير الحميد ، بعدم إعلائه قيم العمل والتواصل الاجتماعي المباشر الفعال ، والثقافة الجادة التى تميز بها السلف الصالح ، ليقع من يقع فى المحظور ، ويسقط من سقط فى الرزيلة ، مدعيا ومبررا هذا الوقوع والسقوط بهذا الجهاز أو ذاك . والحقيقة أن الضعف من الداخل ، والداخل هو من يحتاج الى التقويم ، وبناء الشخصية الواعية المحددة بوضوح لأهدافها ، الساعية الى تحقيق الذات ، من خلال قيم أخلاقية ، نابعة من دين سمح قل أن يوجد نظير له ، هو المنقذ . لم يخترع الجهاز لتيسير العلاقات المحرمة ، ونشر الصور والأفلام الفاضحة ، أو الرسائل الغرامية الملتهبة غير المسئولة التى تدور كلها فى فلك المحرمات . ولم يخترع لنعطيه لأطفالنا لعبة يتباهون بها على زملائهم واستعراضا لمهاراتهم فى الاستراق والاستماع والرؤية لما حرمه الله .

ورغم أن العيب فينا وليس فى الجهاز لكن للحديث بقية آمل أن أستوفيها بإذن الله .

د.صلاح الدين السرسى
  رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ د.صلاح الدين السرسى على المشاركة المفيدة:
قديم 05-18-2010, 04:14 PM   #4
أمل أبوها
عضو فضـي
 
الصورة الرمزية أمل أبوها
 

شكراً: 0
تم شكره 13 مرة في 11 مشاركة
أمل أبوها is on a distinguished road

أمل أبوها غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

الهاتف النقال .. والأخطار النفسية والاجتماعية << أعتقد أن سوء إستخدام الهاتف النقال هو مايسبب مثل هذه الأخطار...لأن الهاتف النقال قد يكون سبب للأمان والطمأنينة وراحة البال...


======================

شيء أكيد إن العيب فينا ليس في هذا الجهاز أو غيره...نحن من يستخدم هذه التقنيات الحديثة...فإن أحسنا التعامل معها وفق ضوابط معينة وإستخدمناها في الخير إنتفعنا بفوائدها, وإن أسأنا إستخدامها فلابد أن نتحمل العواقب والأضرار المترتبة على ذلك...

وجميع مايحدث من مشكلات ليس الهاتف النقال سببها بل الناس سببها... فالشخص هو الذي يتحكم في الجهاز وليس الجهاز من يتحكم فيه فيمكنك غلقه وفتحه في أي وقت كما يمكنك الرد أو عدم الرد...وإلى غير ذلك من الخدمات التي تتوفر فيه...لكن من الذي يضبط نفسة ويحسن الإستخدام؟؟؟

وأخيرا كل شيء نحسن إستخدامه بإعتدال من غير إفراط ولا تفريط فلن يكون لدينا مثل هذه المشكلات سواء بالنسبة للكبار أوللصغار...
{ مجرد رأي }
التوقيع
التسويف خدعة النفس العاجزة والهمة القاعدة, ومن عجز عن امتلاك يومه فهو عن امتلاك غده أعجز!!


  رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ أمل أبوها على المشاركة المفيدة:
قديم 05-18-2010, 08:19 PM   #5
فاطمة التميمي
مشرف ميداني
 
الصورة الرمزية فاطمة التميمي
 

شكراً: 109
تم شكره 152 مرة في 82 مشاركة
فاطمة التميمي is on a distinguished road

فاطمة التميمي غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

اقتباس:
وهو ككل المخترعات الحديثة من علبة الكبريت وحتى الصاروخ الفضائي مرورا بالقلم وماكينة الخياطة والمصباح الكهربائي والسماعة الطبية والمنبه و.. و.. و.. الى آخر المخترعات التي تملأ بيوت ومزارع ومصانع ومتاجر كافة الناس فى أرجاء المعمورة حتي المجتمعات البدائية التي بدأت تنفتح وتفتح أبوابها للمخترعات الحديثة الآن .. لا غبار عليها فقد اخترعت لتيسر للناس حياتهم وتسهل لهم تحقيق أغراضهم.


ليسمح لي الدكتور السرسي بهذا الاقتباس ، لأبني عليه رأيي ..
المشكلة أن الجميع يخطيء على بصيرة ، ويندر من يخطيء على جهل ، فلنترك من يخطيء مع سبق الإصرار ونتحدث عن الجيل القادم تحت أيدينا ، الحل لكل هذه السلبيات في استخدام الهاتف النقال والإنترنت وغيرها من هذه الاختراعات التي هي من النعم التي أنعم بها الله علينا ويسرت حياتنا واختصرت المسافات والأوقات ، هو تربية الطفل منذ الصغر على مراقبة الله سبحانه وتعالى ، وتعويده على احترام نفسه وبناء قيمته من خلال سلوكه السوي ..
كل تقنية حديثة لها طرق استخدام يحدده مستوى سلوك الفرد ، ورقي أخلاقه ، ومراقبته لله في سره وعلنه ، وكم هدمت بيوت ، وصداقات ، وعلاقات ، بسبب الاستخدام السيء لهذه الأجهزة خارج حدود الشريعة ، وماتمليه المروءة والأخلاق الحسنة .. .. ..
الشكر لأخينا أ_عبدالرحيم لطرحه لهذه المواضيع التي تلقي الضوء على جوانب سلبية لنسغى للإرتقاء بأمتنا ومجتمعاتنا ، والمهم هو ان لايكون مانقرأه حجة علينا ، وأن نفعّل هذه السلوكيات الإيجابية مباشرة في بيوتنا ومع أطفالنا وشبابنا ، وقبل ذلك مع أنفسنا ..


التوقيع **لعل الله يحدث بعد إظلام الدجى أمرا **
  رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ فاطمة التميمي على المشاركة المفيدة:
قديم 05-18-2010, 09:06 PM   #6
تبآشير الفجـر
آُحِبْ قَدْرُكَـ رَبِّيَ
 
الصورة الرمزية تبآشير الفجـر
 

شكراً: 584
تم شكره 359 مرة في 201 مشاركة
تبآشير الفجـر is on a distinguished road

تبآشير الفجـر غير متواجد حالياً
الحـيــاه قصيرة فليس لدي ... وقت [ لـ كراهية آحـد ||
افتراضي

Share |

 

اعتقد ان مشكلة الجوال
تعدت مرحله الأخطار
وأصبح إدمــــــــــــــان الجوال ~

وأصبح توآجد الجوال بيننا بشكل مزعج جدا:
حتى إنه في طوره ليسبب الانفصال الاسري الصامت
فنجد في ابسط تجمع عائلي
يسود الهدوء ويطغى الجوال وتناقل المقاطع عبر البلوتوث
او المراسلة الصامتة مع شخص أخر ~
تقنية ضرورية لاغناء عنها
لكنها أصبحت مزعجة بسبب الاستخدام السيء
~
التوقيع



ـــــــــــــــــــــــ


<<المستشارة الصغيرة سابقا
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ تبآشير الفجـر على المشاركة المفيدة:
قديم 05-20-2010, 09:40 PM   #7
د.صلاح الدين السرسى
استشاري نفسي، ومستشار في موقع النفسي
 

شكراً: 0
تم شكره 92 مرة في 75 مشاركة
د.صلاح الدين السرسى is on a distinguished road

د.صلاح الدين السرسى غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

كل تقنية حديثة لها طرق استخدام يحدده مستوى سلوك الفرد ، ورقي أخلاقه ، ومراقبته لله في سره وعلنه ، وكم هدمت بيوت ، وصداقات ، وعلاقات ، بسبب الاستخدام السيء لهذه الأجهزة خارج حدود الشريعة ، وماتمليه المروءة والأخلاق الحسنة .. .. ..لاشك أن هذا التعليق الذى يتميز بالعمق والأصالة هو خير تعبير عما نهدف اليه جميعا وهو تنشئة اجتماعية قائمة على أصول ديننا الحنيف بكل ما يحمله من قيم توثق الصلة بين الفرد وبين ربه ، يكون فكره دائما مشغول بما يرضى الله عز وجل ويسلك بما يمليه عليه الخلق الإسلامى ، واذا شب الفتى او الفتاة على هذا النهج القويم كان تجسيدا للمؤمن القوى الذى يخطط أمور حياته ، ويرشد استخداماته ولا ينساق وراء ما يسمى "بالموضة أو التقاليع" سيكون انعكاسا لما رواه مسلم عن أبي هريرة: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “المؤمن القوي خير وأحب الى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، احرص على ما ينفعك،واستعن بالله ولا تعجز، واذا اصابك شيء، فلا تقل: لو أني فعلت كذا، ولكن قل، قدر الله، وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان”.
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د.صلاح الدين السرسى على المشاركة المفيدة:
قديم 05-21-2010, 01:05 PM   #8
أ. أميمة عبد الرحمن
عضو فريق الدعم النفسي
 

شكراً: 0
تم شكره 5 مرة في 4 مشاركة
أ. أميمة عبد الرحمن is on a distinguished road

أ. أميمة عبد الرحمن غير متواجد حالياً
دورة فى العلاج المعرفى السلوكى (رابطة الاخصائيين النفسيين) دوة الامراض النفسية (دو علاء فرغلى استشارى الطب النفسى ) دبوم خاص علم نفس اكلينيكى قسم الصحة النفسية كلية التربية بسوهاج
افتراضي

Share |

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكر اخى عبد الرحيم على هذا الموضوع الرائع فما قرأناه من مشاكل يعد بسيط مقارنة بالواقع المؤسف ، و لكنى لم اندهش ففى مجتمعاتنا العربية لم يعد هناك ما يدهشنى من تصرفات و سلوكيات غريبة و لعلنى لذلك لن اضيف الكثير بعد الاراء السابقة الرائعة التى لخصت اساس المشكلة المشكلة التى تتمثل من وجهة نظرى فى ازمة اخلاق و قيم و ضياع لمفهوم ثقافة الاستخدام الصحيح للمخترعات و لماذا كل هذا العجب؟! فعندما دخل التليفون الارضى كانتن فس المعاكسات و الاستخدمات السيئة و لم يحد من هذه المشكلة الا ظاهرة استخدام الرقم اذن فالمانع كان الردع و الخوف من المسئولية و العقاب و لقد ركز الجميع على اهمية تربية الصغار و تدعيم القيم منذ الضغر بداخلهم و هذا شىء رائع و لكن اين تربية الكبار ؟ فلو راى الصغار القدوة لما فعلوا هذا ، ولو سمعوا عيب و خطأ تلك الكلمات التى اصبحت من النوادر فى الاسشر العربية فالام تريح اعصابها من الابناء بترك الابناء لثقافة الكرتون و الاب ما عليه الا الانفاق و المدرسة بمن فيها ليس لديهم الوقت و لا الاهمية لغرس اى قيم فلماذ العجب !
لو رأينا احصائيات المواقع التى يدخل عليها العرب و الكم الهائل و عرفنا ما هى هذه المواقع لما تعجبنا مما يحدث فى المحمول لو دخلنا غرف الشات و رأينا الحوارات القبيحة الرديئة شكلا و موضوعا لما تعجبنا لو لاحظنا ثقافة الاستهلاك السىء و عرفنا كم ما ينفق على شركات المحمول لعرفنا ثقافة السفه فى مجتمعاتنا لو وقفنا و تأملنا فى احوالنا لحنا و خجلنا كثيرا من انفسنا و من ابنائنا و لكن اين و متى هذه الوقفه؟
و ما يحدث فى المحمول يحدث فى النت و لو تم اختراع مليون جهاز حديث لحدث نفس الشىء فالزوجة او الزوج الذين يستغلون ذلك فى الخيانة الزوجية عندهم الاستعداد لذلك اى ان وجود العرض متوفر و ما كان ينقصهم الا الظروف المهيئة لذلك و التى تمثلت فى المحمول و الاطفال الذين يستخدمونه بشكل خاطىء سوف يفعلون اى شىء مشابع بنفس الخطأ اذا توفرت الظروف لان الخلل فى التربية و فى مفهوم القيم الذى تغير و انقلب رأسا على عقب .
ما نحتاجه الان وقفة ، و قفة جادة فى كل شىء مع انفسنا اولا ثم مع ابنائنا و اقترح عمل برامج توعية للاباء و المعلمين و الاطفال فى المدارس مع عمل عقوبات رادعة لمن يثبت استخدامه السىء لهذه الاختراعات و عدم التهاون فيها و ان كان الحل الاعظم من كل هذا هو الرجوع للدين اولا و اخيرا فانما شرع الدين لنشر الاخلاق فى الارض بعد عبادة الله الواحد الاحد فلما بعدنا عن الدين ضللنا و اضللنا .
أسأل الله العلى العظيم ان يصلح حالنا و يرضى عنا جميعا باذن الله.

أ.أميمة عبد الرحمن
  رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ أ. أميمة عبد الرحمن على المشاركة المفيدة:
قديم 05-21-2010, 07:40 PM   #9
عبدالله الحسين
مطوّر طموح
 

شكراً: 809
تم شكره 376 مرة في 236 مشاركة
عبدالله الحسين is on a distinguished road

عبدالله الحسين غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

قصص محزنة ومؤلمة

وكثير من الناس يعزو ذلك لانفتاحنا السريع على العالم بدون وجود الايمان الراسخ والوعي الكامل لكل ما يستحدث في هذا الزمان وكيفية الاستفادة منه بدون زعزعة ثقافتنا ومسلماتنا

وكما قال الأخوة أن الحل با الرجوع إلى الله تعالى وعبادته في السر والعلن

وتربية النشئ على الخوف من الله عز وجل وعدم اعطائهم ما يضرهم مثل هذه الهواتف التي يتباهى بها الناس

مشكلتنا أننا دوماً نريد أن يكون ابناؤنا أفضل من ابناء الآخرين

وهذه المعادلة أودت بهذا الجيل ودمّرت كثير من المفاهيم الاسلامية لديهم



اسأل الله أن يرد المسلمين إلى الاسلام
وأن يحفظنا من الشرور والفتن ما ظهر منها وما بطن



جزاك الله خيرا

أخي الكريم

عبدالرحيم


على هذا الموضوع المهم
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عبدالله الحسين على المشاركة المفيدة:
قديم 05-21-2010, 09:01 PM   #10
عبد الرحيم الريفي
مشـرف المنتـدى
 
الصورة الرمزية عبد الرحيم الريفي
 

شكراً: 85
تم شكره 100 مرة في 56 مشاركة
عبد الرحيم الريفي is on a distinguished road

عبد الرحيم الريفي غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

جزاكم الله خيراً على هذه المشاركات العميقة التي أثرت الموضوع، وأضافت له بريقاَ أصيلاً، وعمقاً علمياً.
دارت المناقشات حول أمرين هما: الأسباب والعلاج.

وكانت الأسباب التي طرحتموها كالتالي:
- بعض الأهل لم يشعروا بخطورة هذا الجهاز ولا من الخطر الأخلاقي الناتج عن سوء استخدامه
- أحياناً تنتشر الخصوصيات بدون قصد مثلما ذكرت أم ريم بأن طالب صور عائلته وذهب ليريها لزملائه في المدرسة ، والأمثلة في هذا الأمر كثيرة.
- العيب فينا وليس فىالجهاز
- مشكلة الجوال ، تعدت مرحلهالأخطار وأصبحإدمان الجوال.
- السبب هو الانفتاح السريع على العالم بدون وجود الإيمان الراسخوالوعي الكامل.

ومقترحات العلاج:
- اقترح عمل برامج توعية للآباء و المعلمين و الأطفال فىالمدارس
- عقوبات رادعة لمن يسيء استخدام مثل هذه الاختراعات .
- قانون الترشيد لاستخدام مثل هذه الأجهزة يحدده مستوى سلوك الفرد ، ورقي أخلاقه ، ومراقبته لله في سره وعلنه

شكر الله لكم .. وننتظر مداخلاتكم
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عبد الرحيم الريفي على المشاركة المفيدة:
قديم 05-23-2010, 11:30 PM   #11
أ. شروق محمد
كاتبة مميزة ومستشارة بموقع النفسي
 

شكراً: 6
تم شكره 75 مرة في 59 مشاركة
أ. شروق محمد is on a distinguished road

أ. شروق محمد غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

بداية أتوجه بالشكر للأستاذ عبد الرحيم الريفي لطرح هذا الموضوع القيم استكمالاً لموضوع الأخطار الناشئة عن التلفاز ..كما أشكر كل الأعضاء الذين أسهموا بالموضوع لمشاركاتهم القيمة التي أثرت الموضوع

إلا أن الحكم على اختراع معين أو القول بانتشار ظاهرة ما لا يمكن أن يتأتى من حالات خاصة..فإذا كان الأستاذ عبد الرحيم قد تفضل بعرض نماذج للآثار السلبية لاستخدام الجوال في حياتنا الاجتماعية والنفسية فهي في النهاية حالات خاصة ، ولا يمكن الحكم من خلالها أو القول بأن الاستخدامات السلبية أو الجوانب الضارة هي التي طغت على استخدام الجوال في حياتنا ..

وعلى كلٍ فلابد من الاعتراف بأن الاستخدام الخاطئ للجوال أصبح ظاهرة ملفتة خاصة بين الأطفال والشباب ، في ظل مجتمع يفتقر لثقافة التخطيط الجيد وتنظيم الوقت واستغلال التقنيات الحديثة في تحقيق الأهداف أو تطوير الذات أو تنمية القدرات..



وفي كل الأحوال لابد من نشر ثقافة الاستخدام الجيد والمقنن للمخترعات الحديثة ومن ضمنها الجوال ، حتى تكون آثارها الإيجابية هي الأبرز ولذا أتقدم بمجموعة من المقترحات كمحاولة لتقنين استخدام الجوال بصورة نافعة لكل فرد:



- حدد أهدافك وخطط لها جيداً:

وقد يتساءل البعض ما دخل استخدام الجوال بتحديد الأهداف والتخطيط الجيد ، في الحقيقة أن تحديد الهدف هو البداية لحياة صحيحة قوامها التنظيم والتخطيط ، فكل ساعة ستسخر لإنجاز عمل وكل دقيقة ستنفق في تحقيق غاية وكل يوم سيكون إضافة جيدة في حياة المرء ، وبدون تحديد الهدف يعيش المرء حياته خبط عشواء فيكون فريسة سهلة لإغراءات وسائل الترفيه والمتعة الحديثة ؛ فتستلبه ساحة الفضائيات بلا هدف ويتيه في دروب الإنترنت بلا غاية ، وينقله الجوال لعوالم فسيحة بلا إرادة ، وقد يقدر على ضبط نفسه أحياناً وقد يفشل أحياناً أخرى ، وكلما لم تكن أهدافه من الوضوح كلما كانت فرصة سقوطه أكبر وأعظم ، قال تعالى: (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ)[المؤمنون:115]. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا تزول يوم القيامة قدما عبد حتى يسأل عن أربع عن عمره فيما أفناه وعن جسده فيما أبلاه وعن علمه ماذا عمل به وعن ماله من أين أخذه وفيما أنفقه"

ولكن هل يمكن لكلٍ منا أن يضع جدولاً يسير عليه يومه دون اعوجاج أو انحراف ..إذا لم يكن في مقدور البعض أن يضع مخططاً واضحاً لأهداف يومه فعلى الأقل يمكنه مع بداية يومه أن يسأل نفسه ماذا سأفعل اليوم وما هو جدول أعمالي ، كما يمكنه في نهاية اليوم تقييم آدائه بالنسبة لما خطط من أعمال في بداية يومه ، وعلى هذا يمكنه تقييم كم من وقته ضاع أو أُهدر دون فائدة مما يمكنه من تعديل نفسه في اليوم التالي وهكذا.



- حدد أغراضك من استخدام الجوال:

فبعض الناس يستخدمون الجوال لمجرد أنه تقنية حديثة يتباهون باقتنائها ويتبارى مع أصدقائه في اقتناء الأحدث منها ، والبعض يستخدمه كأداة تسلية وترفيه لتحميل المواد الترفيهية كأحدث الألعاب والأغاني والأفلام وما شابه ، والبعض الآخر يستخدمه لأغراض غير مشروعة كالمعاكسات الهاتفية أو تداول المواد الإباحية أو إقامة علاقات غير مشروعة ، وبالتأكيد فإن هناك فئة ثانية ممن يستخدم الجوال استخدامات جادة وصحيحة ومشروعة في إنجاز أعماله وتثقيف نفسه وتطوير ذاته وتوطيد علاقاته الاجتماعية ، فإن كنت من الفئة الأولى فعليك بالتوقف لمراجعة نفسك وتعديل سلوكك واستخدام الجوال استخداماً صحيحاً يعود بالنفع عليك وعلى غيرك وليس العكس..وهذا يدور في إطار ما حددته من قبل من أهداف وغايات تسعى لها..



- أغلقه لبعض الوقت:

فقد أثبتت بعض الدراسات ما للجوال من آثار صحية ونفسية سيئة نتيجة استخدامه بصورة مفرطة ومتواصلة ، ولذا لابد أن تحدد لنفسك بعض الأوقات التي يكون فيها جوالك مغلقاً أو صامتاً على الأقل مثلاً: أوقات النوم.. أوقات العبادة.. أوقات الجلوس مع أسرتك وأولادك ..عند زيارة أمك العجوز وأبيك المسن وعيادة صديقك المريض.. في الأوقات التي تمنحها لنفسك للاسترخاء أو التفكير أو التخطيط لعملٍ هام..

إذن لابد أن تعوِّد نفسك الابتعاد عن الجوال لفترات محددة خلال يومك حتى لا يؤثر هذا على حياتك الأسرية والعملية وعلاقاتك الاجتماعية..وهذا يؤكد مفهوم أن الجوال مسخرٌ لك ولخدمتك ولست أنت المسخر له ولغيره مما يستجد في حياتنا من مخترعات وآلات..



- خير الكلام ما قل ودل:

فإذا كانت شركات الجوال تتنافس في تقديم الأفضل ، وتتسابق لتقديم أحسن خدمة بأقل الأسعار ، وإذا كانت مكالمات الجوال لم تعد تمثل عبئاً ملحوظاً على ميزانية الأسرة ، فإن هذا لا يعني أن تتحدث في الجوال بلا هدف وتستخدمه عَمِّال على بطال ، وتكون مدة أي مكالمة لا تقل عن ربع ساعة أو أكثر..ولكن حاول أن تعوِّد نفسك أن يكون حديثك مفصلاً بغير تطويل وموجزاً بغير إخلال..

استخدم العبارات القصيرة المعبرة ، وقاوم إغراءات الاسترسال في الحديث مراعاة لوقتك ووقت محدثك ، خاصة وأنك قد لا تعلم ظروفه وما يحيط به خلال محادثتك له وما يمكن أن يترتب عليه من مشكلات إذا طالت محادثتكما عن الحد المطلوب ، ومع الوقت سيكون الإيجاز غير المخل علامة مميزة لك في حياتك ومعاملاتك المختلفة..



- تداول رقمك في أضيق الحدود:

فلا تجعل رقمك عاماً وشائعاً يمكن تداوله بين عدد كبيرٍ من الناس ، ولكن حاول ألا تمنح رقمك إلا إلى أقرب المقربين من أقربائك وأصدقائك وزملائك ، ولا تجعله عملة متداولة بين عددٍ كبيرٍ من الناس حتى لا تجد نفسك فريسة للمعاكسات الهاتفية والمكالمات غير الضرورية والتي ستكون عبئاً عليك وعلى وقتك وعلى حياتك..



- ابتاع الجوال لأفراد أسرتك ولكن..

عندما تفكر في شراء الجوال لواحدٍ من أفراد أسرتك فاحرص على أن تتأكد أنه يمثل ضرورة بالنسبة له لا غنى عنها ، وأنه يفهم الهدف الصحيح والغرض الأساسي من اقتناء الجوال ، وأنه يستخدمه بطريقة صحيحة ورشيدة..وكلما كنت قريباً من أبنائك وأفراد أسرتك وكلما حرصت على غرس القيم الصحيحة ومراقبة الله عز وجل في نفوسهم كلما كان استخدامهم للجوال وغيره من التقنيات الحديثة استخداماً صحيحاً ومنضبطاً..

وفي النهاية فهذه مجرد مقترحات لمحاولة ترشيد استخدام الجوال وتقنين استخدامه بطريقة صحيحة وآمنة ونسأل الله لكم التوفيق والسداد
  رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا شكراً لـ أ. شروق محمد على المشاركة المفيدة:
قديم 05-24-2010, 01:15 AM   #12
فيروز
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية فيروز
 

شكراً: 336
تم شكره 74 مرة في 61 مشاركة
فيروز is on a distinguished road

فيروز غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أ. شروق محمد مشاهدة المشاركة
-
- خير الكلام ما قل ودل:
فإذا كانت شركات الجوال تتنافس في تقديم الأفضل ، وتتسابق لتقديم أحسن خدمة بأقل الأسعار ، وإذا كانت مكالمات الجوال لم تعد تمثل عبئاً ملحوظاً على ميزانية الأسرة ، فإن هذا لا يعني أن تتحدث في الجوال بلا هدف وتستخدمه عَمِّال على بطال ، وتكون مدة أي مكالمة لا تقل عن ربع ساعة أو أكثر..ولكن حاول أن تعوِّد نفسك أن يكون حديثك مفصلاً بغير تطويل وموجزاً بغير إخلال..
استخدم العبارات القصيرة المعبرة ، وقاوم إغراءات الاسترسال في الحديث مراعاة لوقتك ووقت محدثك ، خاصة وأنك قد لا تعلم ظروفه وما يحيط به خلال محادثتك له وما يمكن أن يترتب عليه من مشكلات إذا طالت محادثتكما عن الحد المطلوب ، ومع الوقت سيكون الإيجاز غير المخل علامة مميزة لك في حياتك ومعاملاتك المختلفة..

لقد بدأت أستخدم بطاقات مسبوقة الدفع لأتخلص من إدمان الإسترسال في المكالمات بلا داعي .. و وجدتها مجدية بالفعل , ليس في توفير المال بل توفير الوقت وإراحة أذني من سخونة النقال بسبب طول المكالمات ..

شكرا أ. شروق محمد على النصائح القيمة ..




التوقيع








  رد مع اقتباس
قديم 05-29-2010, 08:09 PM   #13
د. أمل زكريا
طبيبة نفسية بعيادات ميدي كير
 

شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
د. أمل زكريا is on a distinguished road

د. أمل زكريا غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

بعد السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة،
آةةة....اصلكم دستم على الجرح ، وودى اوضح وجهة نظرى فى الموضوع المهم جدا اللى طرحة استاذ عبد الرحيم جزاة اللة خير، والشكر لة
أولا: ودى اسأل كام شخص قبل ما يشترى شئ يقف مع نفسة وقفة صغيرة ليرى مدى احتياجة لة ؟؟؟ وتحضرنى مقولة الخليفة عمر ابن الخطاب رضي الله عنه "أكلما اشتهيت اشتريت؟"
ثانيا: وهل شرائى لهذا الشئ ضرورة حياتية لا يستغنى عنها ام انى اشترى لسبب وحيد ان فلان اشتراة وفلان وفلان
وتلك آفة (التقليد الاعمى) منتشرة فى عصرنا( الحديث).
ولأخصص كلامى اكثر فالموبايل الجهاز الذى من المفترض انة اختراع عظيم، يسهل اتصالات رجل اعمال ، يسهل ايجاد طبيب بسرعة ،وغيرها من الاستخدامات الايجابية الكثيرة....
ولكن اتسائل عن مدى احتياج طفل 7 سنوات للموبايل؟ او حتى طالب فى مرحلة المتوسط؟
رأيى ان المشكلة اساسها عندنا نحن الاهل ، فنحن نحتاج لتعلم متى نقول لالأطفال ومعرفة طريقة الرفض
وهذا يستلزم وجود قناعة داخلية بما يفيد ويضر اولادنا ، فلنتعلم كيف نرتب اولوياتنا واحتياجتنا،
كذلك اريد ان اوضح نقطة هامة جدا تغيب عننا فإن كثير من الاهالى يعوضون غيابهم عن اطفالهم بالماديات نتيجة احساسهم بالذنب لتركهم فترات طويلة مع خادمة او نتيجة لعمل كلا الابوين....و لو علمنا مدى الضرر النفسى الذى يقع ونتسبب فية لفلذات اكبادنا، لما فعلنا ذلك ،
ففى الغالب تكون الثمرة شاب لامبالى ، او شخص اتكالى ليس لة هدف فى الحياة وفريسة سهلة جدا للمرض النفسى كالاكتئاب او القلق او اضطرابات الشخصية......
ومن جهة اخرى ارى كثيرا فى لقاءات اسرية مشهد تعودنا على رؤيتة للاسف! و هو كما يلى سأصفة لكم:
"الكل يتكلم ويتناقش وشابة او شاب غارق فى جهازة يلعب بلاى ستيشن (Sony) او يعمل شات على النت وحتى انة يحتاج لاحد ينبههة لوجود اناس جالسين، ممكن تسلم عليهم؟ فيقوم متغصب مكفهر من البشر الحقيقين، لسلام سريع واداءا لواجب ثقيل، وبسرعة يعود كالمغناطيس للجلوس مع الجهاز،
عايزة ام تردعلى ، اية المهارات الاجتماعية اللى ممكن ابنى يكسبها بالطريقة دى؟ ولية بنشتكى من انتشار الرهاب الاجتماعى ؟و الاكتئاب؟
انا بقى ممكن اقولك ايتها الام الحبيبة ،عدد الحالات الى تيجى العيادات بنوبة صرع ! ايوة انا مبتكلمش الان عن
الناحية النفسية، لكن جبت من الاخر، اية رايك؟ الحكاية تستاهل المخاطرة؟؟؟؟ علشان اكون مش اقل من فلانة اوفلان، امرض فلذة كبدى؟ وخدى علاج دوائى بقى مش اقل من سنتين ثلاتة؟ بعد الشر عن كل اولادنا و ربنا يحفظهم من فكرنا العقيم!!!
يا اختى دة فى دراسات تؤكد ان مشاهدة الكرتون للاطفال لفترات طويلة تؤدى لنقص الذكاء و التخلف ؟
فما بالنا لانعتدل فى استخدام التكنولوجيا الحديثة؟؟؟
طبعا مش هتكلم عن المشاكل الاخلاقية الناتجة عن تلك الاجهزة فهى اشهر من نار على علم!!!
اية الحل؟
هقتبس من كلام خير الانام "خير الامور الوسط"
فلنقنن لاولادنا اوقات محددة لاستخدام الاجهزة ولتكن كالجوائز على تفوق، سلوك حسن، اوغيرها...
ولكن نحتاج لطريقة جيدة لفعل ذلك دون قهر فلنجد لهم البديل فمثلا لماذا لا نوجههم للعب رياضة يحبونها فى نادى مع مدرب او مدربة وتحت اشراف الاهل او اخذ دورات فى اتجاة هواياتهم لتنمية قدراتهم .....
او نهئ لهم اجتماعات عائلية بها افراد من عمرهم فنمكنهم من تكوين صداقات فى محيط العائلة وتحت نظرنا .
هتردوا يووةةةة !!! احنا فاضيين نودى ونجيب الولاد دى حكاية بقى؟؟؟؟ ماشى الاسهل ارميهم امام اى جهاز تلفيزيون كمبيوتر او بلاك بيرى او مش عارفة اية تانى......!!!!!
لك الاختيار الاسهل المهلك او الاصعب المثمر ؟
وفى النهاية بفكر نفسى وافكركم بحديث خير خلق اللة صلى اللة علية وسلم فيما معناة: " علموا اولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل"
فلنأخذ من ديننا الحنيف خير طب نفسى واحلى وافيد مدرسة علاجية.
و لنجد لابنائنا المخرج من الادمان الالكترونى ولنتعلم نحن الاباء و الامهات خبايا النت و الموبايل لنقترب من اولادنا وبناتنا فحينها سيكون نصحنا مقبول ومنطقى.
وسلامى


التوقيع



  رد مع اقتباس
قديم 05-29-2010, 11:03 PM   #14
عبد الرحيم الريفي
مشـرف المنتـدى
 
الصورة الرمزية عبد الرحيم الريفي
 

شكراً: 85
تم شكره 100 مرة في 56 مشاركة
عبد الرحيم الريفي is on a distinguished road

عبد الرحيم الريفي غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

د. أمل زكريا

جزاك الله خيراً على هذه المشاركة

وفعلاً ديننا أكبر مدرسة فلنغترف منها قدر ما نستطيع


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. أمل زكريا مشاهدة المشاركة


فلنأخذ من ديننا الحنيف خير طب نفسى واحلى وافيد مدرسة علاجية.

  رد مع اقتباس
قديم 06-25-2010, 05:49 PM   #15
اسيرة الهم
مشترك جديد
 
الصورة الرمزية اسيرة الهم
 

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
اسيرة الهم is on a distinguished road

اسيرة الهم غير متواجد حالياً
Idea

Share |

 

موضــــوع مـهــــــــم وطــــــــــــرح رائـــــــــــــــــــــــع ........................ يعطيك العــــــــــــــــافيه
التوقيع
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الهاتف, النفسية, النقال, والأخطار, والاجتماعية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 42
::عبير::, أ. أميمة عبد الرحمن, أ. موضي الصميت, أ. شروق محمد, أ. هيفاء العشيوي, أ. نسيبة الكبسي, أم ريم, أمل أبوها, مي ،،, ميعاد الفجر, al_dana, أوراق !, أنطواء أنثى, المتألقة, الغـــلا, الفجر الواعد, الإدارة, ابتهال الخير, اسيرة الهم, تبآشير الفجـر, بسمة صادقة, تهاني التميمي, fawaz, د. أمل زكريا, د.صلاح الدين السرسى, حلوه أموره, حنـــان عبدالله, me against myself, صمتي جرحني...؟, شعاع ونور, غلا السعودية, عبد الرحيم الريفي, غَيْمْ, فاطمة التميمي, فيروز, همس الإبداع, إدارة الاستشارات, هنادي, ضحية صمت, قمر الزمان, كاتمة الأسرار
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنقذوني من .. الهاتف الملعون شواطئ الأمل ركن الاستشارات الاجتماعية 1 03-01-2010 12:27 PM
الحمل .. والأدوية النفسية انثى مبعثره ركن الإستشارات المرضية 2 10-21-2009 08:49 PM
حالتي النفسية مضطربة العقد الثمين ركن الإستشارات المرضية 1 10-19-2009 03:33 PM
الأمراض النفسية والوراثة rosan33 ركن الإستشارات المرضية 3 05-22-2009 01:30 PM
هل هناك علاقه بين النظاره الشمسيه والهاتف النقال ؟ حكاية رجل المنتدى العام 0 10-31-2008 10:58 AM


الساعة الآن 01:04 AM.

 

الاتصال بنا   تويتر النفسي   RSS -فريق النجاح     فريق النجاح facebook

 

Page Rank

جميع الحقوق محفوظة لفريق النجاح


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع فريق النجاح
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009