التعليمـــات مركز التحميل قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
أختر لونك المفضل 

أخر عشرة مواضيع

         :: حبى الباقى.. (آخر رد :نجوم الثريا)       :: يومياتى مع طفلى التوحدى (آخر رد :نجوم الثريا)       :: ربي امنحني عمرآ ,, أجبر به كسورا فيني ~ (آخر رد :... الراسي ....)       :: ان مع العسر يسرا... ان مع العسر يسرا (آخر رد :نجوم الثريا)       :: من تصميمي . . مطوية ( لغتي اعتزازي ) لليوم العالمي للغة العربية (آخر رد :عبدالرحمن التلال)       :: هل أخي مريض!!! (آخر رد :شموخي تعدآك)       :: وش ابشركم !!! (آخر رد :بصمة مبدعة)       :: سجل الحضور والغياب (آخر رد :شموخي تعدآك)       :: وش أحكي لك! (آخر رد :شموخي تعدآك)       :: لم استطع ان اضع عنوان ؟؟؟؟؟ (آخر رد :نجوم الثريا)      

 

 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا

العودة   مجتمع فريق النجاح > القســم العــــــام > المنتدى العام

المنتدى العام لكل ما لا يندرج تحت الأقسام الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04-10-2010, 12:19 AM   #1
عبد الرحيم الريفي
مشـرف المنتـدى
 
الصورة الرمزية عبد الرحيم الريفي
 

شكراً: 85
تم شكره 100 مرة في 56 مشاركة
عبد الرحيم الريفي is on a distinguished road

عبد الرحيم الريفي غير متواجد حالياً
افتراضي تأثير مشاهدة التلفاز على الأطفال

Share |

 


عشرات الساعات يقضيها الأطفال سنوياً أمام شاشات التلفاز، أو شاشات أجهزة الكمبيوتر ، أو شاشات أجهزة الـ" د ف د" (DVD) و ألعاب الفيديو و غيرها.

وفي دراسة أجرتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) لمعدلات مشاهدة الأطفال العرب للتلفزيون أن الطفل وقبل أن يبلغ الـ 18 من عمره يقضي أمام شاشة التلفاز 22 ألف ساعة مقابل 14 ألف ساعة يقضيها في المدرسة خلال المرحلة نفسها مشيرة إلى انه مع بدء القرن ال21 زاد المعدل العالمي لمشاهدة الطفل للتلفزيون من ثلاث ساعات و20 دقيقة يوميا إلى خمس ساعات و50 دقيقة نتيجة الانتشار الواسع للفضائيات التلفزيونية.

والموضوع به العديد من التساؤلات الهامة من قبيل:

ما الشيء الذي يجذبنا إلى التلفاز ويجعله ذا سيطرة هائلة علينا؟

كيف نتحكم في نوعية ما يشاهده أطفالنا؟

ما هو العمر الذي يسمح للطفل فيه بالبدء بمشاهدة التلفاز ؟

ما هي الفترة التي يسمح للطفل فيها بمشاهدة التلفاز يومياً ؟

ما هي فوائد التلفزيون و الكومبيوتر و غيرها من الأجهزة بالنسبة للطفل ؟

ما هي مخاطر الإفراط العشوائية في مشاهدة الطفل للتلفاز ؟

هل يلجأ الناس إلى التلفاز نتيجة للضجر والعزلة؟


ما هي الأنشطة والمقترحات التي يمكن طرحها كبدائل لجلوس الأبناء أمام التلفاز؟


وكيف يمكن جذب الأطفال لها بعيداً عن شاشة التلفاز؟




أعضاء منتدانا الكرام

شاركونا في هذا الموضوع الهام بأسئلتكم .. وخبراتكم .. ووجهة نظركم لنخرج في النهاية بآلية تساعدنا تربوياً في زيادة الآثار الإيجابية من مشاهدة أطفالنا للتلفاز .. وتقليل آثار المشاهدة السلبية .. ووضع برنامج محدد لذلك.

سيكون ضيوفنا في هذا الشهر:

د. صلاح الدين السرسي

الاستشاري النفسي ، وكبير مستشاري فريق النجاح

أ. شروق محمد

كاتبة مميزة وهي باحث دكتوراه في التربية ، ومستشار فريق النجاح



ننتظر تواصلكم

التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحيم الريفي ; 04-10-2010 الساعة 12:51 AM.
  رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ عبد الرحيم الريفي على المشاركة المفيدة:
قديم 04-10-2010, 06:15 AM   #2
أم ريم
شخصيات متميزة
 
الصورة الرمزية أم ريم
 

شكراً: 355
تم شكره 495 مرة في 391 مشاركة
أم ريم is on a distinguished road

أم ريم غير متواجد حالياً
أللهم إجعل خير أعمالنا خواتمها وخير أيامنا يوم نلقاك .
افتراضي

Share |

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي سؤال هل طفل السنتين مناسب له رؤية التلفاز مثل الاناشيد والصور المتحركة وهل لها تأثير على سلوكه وتصرفاته
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 01:03 PM   #3
أ.د.السبيعي
المشــرف العــام
 
الصورة الرمزية أ.د.السبيعي
 

شكراً: 0
تم شكره 43 مرة في 21 مشاركة
أ.د.السبيعي is on a distinguished road

أ.د.السبيعي غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

شكراً لك أستاذ عبدالرحيم .. الموضوع في غاية الأهمية. وتكمن أهميته بالنسبة لي في غياب الجهات المشرعة للبث عن حماية الأطفال.

ولعلي اسوق لذلك نقطتين لأترك فرصة لباقي الإخوة في التعليق والمشاركة.

النقطة الأولى أن حماية الطفل يجب أن يضطلع بها جهات رسمية وغير رسمية. الجهة الأولى التي يجب ان تبدأ منها الحماية هي المنزل. وللأسف فإن القليل منا (وأنا أحدهم) من يتابع نوعية البرامج التي يشاهدها الطفل. فكلنا نعلم أن هناك برامج موجهة لترفيه الصغار واخرى موجهة لترفيه الكبار. وهناك برامج وثائقية موجهة للصغار وأخرى للكبار. لكن أطفالنا يشاهدون كل شيء. يشاهدون برامج ترفيه الكبار التي لا تخلو من بعض المفاهيم التي لا ينبغي معرفتها قبل سن محددة ، ويتعرضون لمواضيع مجتمعية أو إقتصادية أو سياسية لا أقل من أن تشوش اذهانهم.

النقطة الثانية هي: مادمنا لا نحرص على ما يشاهده أبناؤنا فهل من جهة تحمي وتشرع؟ لما لا تعرض البرامج التي لا ينبغي أن يشاهدها الصغار في أوقات المدرسة أو في آخر الليل (رغم ما في ذلك من احتمالاات السهر خاصة بين المراهقين). لما لا ترعض برامج الصغار الموجهة لهم ولاهادفة في اوقات لاعصر وأول الليل وصباح الخميس والجمعة فقط.؟

هذا ما ارى انه ينبغي فعله شخصياً ، ولكن هل يمكن ان نحكم الفضاء بما فيه من قنوات ، ربما يتختلف وقت بثها عن وقت مشاهدتنا لها؟ لكنني أجزم ان القنوات الحريصة للوصول إلينا تؤقت لبرامجها بتوقيت "مكة المكرمة" لكي يصادف الشريحة التي تستهدفها. إذن هم قادرون على التوقيت والتعديل والتغيير ، ولكن بما يوافق هواهم.

لم نتطرق إلا إلى شاشة التلفزيون وإن كانت هناك شاشات ربما كان تأثيرها أدهى وامر.

لكم تقديري وشكري .. والسلام
التوقيع

  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أ.د.السبيعي على المشاركة المفيدة:
قديم 04-10-2010, 01:41 PM   #4
عبد الرحيم الريفي
مشـرف المنتـدى
 
الصورة الرمزية عبد الرحيم الريفي
 

شكراً: 85
تم شكره 100 مرة في 56 مشاركة
عبد الرحيم الريفي is on a distinguished road

عبد الرحيم الريفي غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم ريم مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي سؤال هل طفل السنتين مناسب له رؤية التلفاز مثل الاناشيد والصور المتحركة وهل لها تأثير على سلوكه وتصرفاته
شكراً لحضورك يا أم ريم

ستجدي الإجابة في المشاركات القادمة

جزاك الله خيراً
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 01:50 PM   #5
عبد الرحيم الريفي
مشـرف المنتـدى
 
الصورة الرمزية عبد الرحيم الريفي
 

شكراً: 85
تم شكره 100 مرة في 56 مشاركة
عبد الرحيم الريفي is on a distinguished road

عبد الرحيم الريفي غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

أستاذنا الفاضل / د. عبد الله السبيعي

شرفنا حضورك في هذا الموضوع

وقد طرحت في مشاركتك نقاط في غاية الأهمية وهي مسئولية المؤسسات المعنية بحماية الطفل وتنشئته

بدءاً من الأسرة .. إلى وجود جهات مدنية أو جكومية لمنع الإساءة الإعلامية الموجهة للطفل


وننتظر مشاركات الأعضاء ليكن هذا الموضوع نقطة بداية لوضع آلية تربوية لحماية الطفل من أي إساءة توجه للطفل عبر الشاشات


:::

ونحب أن نشير إلى أن الدكتور السبيعي سيكون معنا في هذا الموضوع مشاركاً .. ومعلقاً .. ومعقباً

نسأل الله أن يبارك علمه .. ويزيده رفعة
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 01:57 PM   #6
عبدالرحمن التلال
شخصية مميزة
 

شكراً: 287
تم شكره 348 مرة في 235 مشاركة
عبدالرحمن التلال is on a distinguished road

عبدالرحمن التلال غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 



إذا كنت لا أريد من ابني أن يشاهد التلفاز كثيرا . .

فلابد أن أوجد له بديلا . .

و هذا البديل و الله أعلم . . هو تواجدي . . و حضوري . .في حياة ابني . .

إنني حين أتواجد مع ابني . . و أدخل في عالمه . .

هنا سوف أقلص كثيرا من تأثير التلفاز عليه . .

لأن حضوري قوي في عقله و قلبه . . و بين يديه . .

وما أفعله أنا . .يتأثر به كثيرا . .

و دمتم جميعا باستقرار و طمأنينة . .


التوقيع
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 02:35 PM   #7
غصوووون
Banned
 

شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
غصوووون is on a distinguished road

غصوووون غير متواجد حالياً
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
افتراضي

Share |

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أ.د.السبيعي مشاهدة المشاركة
شكراً لك أستاذ عبدالرحيم .. الموضوع في غاية الأهمية. وتكمن أهميته بالنسبة لي في غياب الجهات المشرعة للبث عن حماية الأطفال.

ولعلي اسوق لذلك نقطتين لأترك فرصة لباقي الإخوة في التعليق والمشاركة.

النقطة الأولى أن حماية الطفل يجب أن يضطلع بها جهات رسمية وغير رسمية. الجهة الأولى التي يجب ان تبدأ منها الحماية هي المنزل. وللأسف فإن القليل منا (وأنا أحدهم) من يتابع نوعية البرامج التي يشاهدها الطفل. فكلنا نعلم أن هناك برامج موجهة لترفيه الصغار واخرى موجهة لترفيه الكبار. وهناك برامج وثائقية موجهة للصغار وأخرى للكبار. لكن أطفالنا يشاهدون كل شيء. يشاهدون برامج ترفيه الكبار التي لا تخلو من بعض المفاهيم التي لا ينبغي معرفتها قبل سن محددة ، ويتعرضون لمواضيع مجتمعية أو إقتصادية أو سياسية لا أقل من أن تشوش اذهانهم.

النقطة الثانية هي: مادمنا لا نحرص على ما يشاهده أبناؤنا فهل من جهة تحمي وتشرع؟ لما لا تعرض البرامج التي لا ينبغي أن يشاهدها الصغار في أوقات المدرسة أو في آخر الليل (رغم ما في ذلك من احتمالاات السهر خاصة بين المراهقين). لما لا ترعض برامج الصغار الموجهة لهم ولاهادفة في اوقات لاعصر وأول الليل وصباح الخميس والجمعة فقط.؟

هذا ما ارى انه ينبغي فعله شخصياً ، ولكن هل يمكن ان نحكم الفضاء بما فيه من قنوات ، ربما يتختلف وقت بثها عن وقت مشاهدتنا لها؟ لكنني أجزم ان القنوات الحريصة للوصول إلينا تؤقت لبرامجها بتوقيت "مكة المكرمة" لكي يصادف الشريحة التي تستهدفها. إذن هم قادرون على التوقيت والتعديل والتغيير ، ولكن بما يوافق هواهم.

لم نتطرق إلا إلى شاشة التلفزيون وإن كانت هناك شاشات ربما كان تأثيرها أدهى وامر.

لكم تقديري وشكري .. والسلام
مساءك خير استاذي الكريم ..

أنا ارى ان المنزل هو المسؤل الاول عن هذا ..انا في المنزل اقفل جميع القنوات التي لا تتناسب مع طفلي وافتح له القنوات التي تتناسب مع سنه والتي يوجد بها برامج علمية وحوارية وهادفة وهي موجودة ولله الحمد ..شاشاتنا نحن من يتحكم بها !

الجهات المسؤلة لها ان تروج لقنواتها كيفما تشاء ولكني انا من يتحكم في وجودها في منزلي ..ما اعجز عن فعله صدقني لن تفعله الجهات المسؤلة ..

اذا استطعت تحديد نوع القناه التي يشاهدها طفلي يبقى علي تحديد اوقات المشاهدة ..حتى تتنوع مصادر اللعب عند الطفل من شاشة الى كرة قدم الى العاب بلايستيشن ايضا مختارة بطريقة صحيحة ..

انا ايضا مع ماذكره الاستاذ عبد الرحمن في وجودنا معهم فهو يغنيهم عن اشياء كثيرة وله جانب تربوي كبيير بالنسبة للطفل ..

يوجد في الشاشات الآن الخبيث والطيب وليس جميعه سيئ وليس جميعه طيب فأين انا وأين دوري كملكة في بيتي انا من يديره وليس المسؤولين ...

جل شكري وتقديري يا استاذي الفاضل ..
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 02:36 PM   #8
سارة الشمراني
عضو بلاتيني
 
الصورة الرمزية سارة الشمراني
 

شكراً: 64
تم شكره 10 مرة في 8 مشاركة
سارة الشمراني is on a distinguished road

سارة الشمراني غير متواجد حالياً
أشعل شمعة بدلا من لعن الظلام..
افتراضي

Share |

 

الموضوع جدا مهم وسأناقشه معكم ياأكارم
ولكنني منشغلة حاليا جدا
حال تفرغي سيكون لي عودة هنا إن شاء الله
فقط أحب أن أدون الشكر لصاحب الموضوع
وللوالد الفاضل الدكتور عبد الله على وضعه نقطة البدء للنقاش
شكرا للجميع..
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 05:39 PM   #9
عبد الرحيم الريفي
مشـرف المنتـدى
 
الصورة الرمزية عبد الرحيم الريفي
 

شكراً: 85
تم شكره 100 مرة في 56 مشاركة
عبد الرحيم الريفي is on a distinguished road

عبد الرحيم الريفي غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

الأخت الكريمة / غصووووون

هل تتكرمي وتذكري لنا القنوات التي تسمحي لأولادك بمشاهدتها .. لتعم الفائدة بقنوات ثقة

ولنعرف تعليقات البعض عليها ؟
وجزاك الله خيراً
:::
:::
الأخت الكريمة / أمل الأمة

ننتظر تواصلك معنا

جزاك الله خيراً
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 07:41 PM   #10
ميار
عضو صاعد
 
الصورة الرمزية ميار
 

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
ميار is on a distinguished road

ميار غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

كيف نتحكم في نوعية ما يشاهده أطفالنا؟

جلب القنوات المحافظه مثل قناه المجد فيها الكثير من الاشياء المسليه للطفل والمفيده ومطابقه لاحكام
الشريعه الاسلاميه وفيها قناه خاصه بمسلسلات الكارتون المدبلجه بشكل جيد ومعدله وفيها قناه روضه
تختص باطفال قبل سن المدرسه تعليميه وترفيهيه وايضا قناه خاصه بالبرامج وقريبااا ستفتح قناه خاصه
بالنشيد ... انا اتابعها مع اخواني صراحه حلوه ولايخاف على الاطفال من الجلوس امامها
ما هو العمر الذي يسمح للطفل فيه بالبدء بمشاهدة التلفاز ؟
اي عمر اهم شي ماذا يشاهد
ما هي الفترة التي يسمح للطفل فيها بمشاهدة التلفاز يومياً ؟
بعدالمذاكره وحل الواجبات
ما هي فوائد التلفزيون و الكومبيوتر و غيرها من الأجهزة بالنسبة للطفل ؟
الترفيه والتعليم ايضاا
ما هي مخاطر الإفراط العشوائية في مشاهدة الطفل للتلفاز ؟
تضييع الوقت واهمال الدراسه
هل يلجأ الناس إلى التلفاز نتيجة للضجر والعزلة؟
نعم

ملاحظه:
هناك من يترك الطفل امام شاشات التلفاز دون رقابه ويتركه للمشاهد المدمره للاخلاق والدين
وايضا الخيال المبالغ فيه .. والمشاهد العدوانيه توثر بالطفل لانه يقلد كل مايشاهده
واقول لكل اب وام انكم مسولون عن ابنائكم (كلكم راع وكلكم مسول عن رعيته)
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 08:16 PM   #11
د.صلاح الدين السرسى
استشاري نفسي، ومستشار في موقع النفسي
 

شكراً: 0
تم شكره 92 مرة في 75 مشاركة
د.صلاح الدين السرسى is on a distinguished road

د.صلاح الدين السرسى غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

قبل نهاية القرن التاسع عشر، زحفت الصورة لتحتل مركز الصدارة، وفي البداية ظهرت الكاميرا، التي أظهرت القدرة الهائلة على إنتاج صور مُطابقة للطبيعة، وللحظة عابرة، بطريقة آلية.
والمعروف أن ما يمكن رؤيته يصبح قابلاً للتصديق بطريقة مُذهلة، على رغم شيوع المعرفة بإمكان خداع الحواس، وفي العام 1898، أطلق الأخوان "لوميير" السينما بأخيلتها وصورها. ودمغت تلك الاكتشافات القرن العشرين بطابعها البصري المميز، فأضحى عصراً لهيمنة الصورة، خصوصاً مع انتشار السينما.
بلغت هيمنة المرئي ذروتها مع التلفزيون وانتشاره، فكان الأداة المفضلة لفن الصورة، وما تزخر به من قيم ودلالات.
وقد حذر مخترع التليفزيون منه واعتبره وحشا يغتال الكثير من القيم المجتمعية ، وحديثا أظهرت دراسة أميركية أن الكثير من الأهالي يتركون اطفالهم يشاهدون التلفزيون رغم تحذيرات أطباء الأطفال التيتؤكد أن التلفزيون يمكن أن يترك أثارا سلبية على نمو دماغ الاطفال الصغار.وافادت الدراسة أن حوالى 40% من الاطفال البالغة أعمارهم ثلاثة اشهر و90% من الاطفالالبالغةأعمارهم سنتين يشاهدون التلفزيون بانتظام.
وأوضحت أن غالبية الاطفالالاميركيين يبدأون بمشاهدة التلفزيون في عمر تسعة اشهر، وكشفت الدراسة انه في عمر ثلاثة اشهر يشاهد الاطفال التلفزيون ما معدله اقل من ساعة في اليوم،وفي عمر سنتين يصل هذا المعدل الى ساعتين ونصف الساعة. واجريت هذه الدراسةعلى عينة من 1009 اشخاص من اهالي اطفال تتراوح اعمارهم بين شهرين و24شهرا. واكد غالبية الاهالي ان اولادهم لا يشاهدون سوى برامج تثقيفية لكن21%منهم اعترفوا بانهم يستخدمون التلفزيون كوسيلة لإلهاء الطفل. ويرى 29% من الاهالي ان التلفزيون مفيد لنمو دماغ اطفالهم، لكن فريديرك زيمرمان من جامعة ولاية واشنطن والمعد الرئيسي للدراسة خلص الى ان مشاهدة التلفزيونقبل عمر سنتين ونصف السنة يضر بنمو الدماغ لدى الاطفال. واظهرت دراسة اخرىان المراهقين الذين يشاهدون التلفزيون لاكثر من ثلاث ساعات في اليوم يواجهون احتمال الرسوب في المدرسة اكثر من غيرهم، واوضحت انه حتى انالمراهقين الذين لا يشاهدون التلفزيون الا ساعة في اليوم يواجهون احتمال الرسوب في المدرسة اكثر من اولئك الذين لا يشاهدون التلفزيون على الاطلاق.وخلصت الى ان المراهقين الذين يشاهدون التلفزيون لساعات طويلة هم عرضة اكثر من غيرهم لاضطرابات في السلوك وصعوبات في التركيز وميل للملل في المدرسة. هذا فى أمريكا ، ولنقارن بين عدد ساعات المشاهدة بها وعدد ساعات المشاهدة عندنا . اذ تكاد تصل الى ستة أضعاف ، فترى ماذا يمكن أن تؤدى اليه هذه الساعات الطوال من المشاهدة .
لكن ما الشيء الذي يجذبنا إلى التلفاز ويجعله ذا سيطرة هائلة علينا؟
لاشك أن الإجابة على هذا السؤال هى التى ستحدد لنا حجم الموضوع واشكالاياته . فالتلفاز شأنه شأن كل المخترعات الإنسانية التى تراكمت عبر السنوات ، وتسارعت بشكل هائل فى السنوات الأخيرة . فالتلفاز وسيلة تستخدم الصورة المتحركة الملونة المصحوبة بالصوت . وهو كجهاز دخل منازلنا بل كل غرف المنزل .
فجمال الصورة المرسلة وتنوع المعروض بكل إغراءاته التي يصوغها إعلاميو الفضائيات يلغي إشكالية اللغة في الاستقبال، إن الواقع يشهد بوضوحتزايد أهمية التلفزيون بعد نجاح البث المباشر عبر الأقمار الصناعية، حتى أصبح منافساً قوياً لبقية وسائل الإعلام كالصحافة والكتاب والإذاعة.
وثمة وجهات نظر متعارضة حول مميزات التليفزيون وعيوبه، حيث يؤكد البعض على الجوانب السلبية للتليفزيون موضحين أنه يشجع على السلبية وتلقي الأفكار الجاهزة، ويعود المشاهد على التكاسل حتى عن مجرد التفكير أو النقد أو التمحيص فيما يرى ويسمع .
فإذا كان التليفزيون من حيث التقنية يؤثر على نمو الخلايا العصبية للمخ ، ويدعم قنوات حسية محددة تتمثل فى الصورة وفى الصوت ، مما يؤثر على البنية المعرفية للفرد المتلقى ويبعده عن التفاعل الحى المباشر مع المواقف الحياتية ، والتربوية ، ويعوده على التلقى السلبى ، ويمكن توضيح مضار مشاهدة الأطفال الصغار للتلفزيون خاصة لفترات طويلة وبصورة غير انتقائية فى الآتى.
1- مشاهدة التلفزيون لأوقات طويلة تحرم صغار الأطفال منالنشاطات الطبيعية اللازمة للنمو السوي للمخ وبزوغ المواهب وعلى رأسهاالتفاعل اللصيق والمحب مع الأبوين، وغيرهما من القائمين على رعايتهم، ومعأقرانهم.
وهنا يبرز إضافة برامج التلفزيون السطحية، وسيئة الإعداد، في البلدانالعربية التي تزيد الطين بلة، فلا يقف الأمر عند مجرد الحرمان من النشاطاتالطبيعية اللازمة للنمو السوي واستنبات المواهب، ولكنه يصل إلى التعرضلمؤثرات قد تكون بالغة السوء على النمو العقلي والوجداني للأطفال.
2- الاستثارة الزائدة لمخ الصغيرفي بعض برامج التلفزيون، خاصة المستوردة، مثل الرسوم المتحركة وموادالفيديو الخاطفة، سريعة الإيقاع والصاخبة، ترهق خلايا المخ وتعيق النموالسوي للتشابكات بينها، والأهم أن مثل هذه البرامج تعيق استفادة المخ منالمؤثرات ذات الإيقاع العادي في باقي نشاطات الحياة في نطاق الأسرة والمدرسة وغيرهما من المؤسسات المجتمعية (حيث يكون المخ قد اعتاد على إيقاعسريع وصاخب، فلا تحظى المؤثرات عادية الإيقاع بمستوى التركيز أو الاهتمام ذاته الذي تفرضه متابعة نوعية البرامج المشار إليها). ويتبدى هذاالضرر بوجه خاص في حالة البرامج التي تحوي مشاهد عنف أو تذاع متأخرة ليلاً.
3- مشاهدة الأطفال الصغار للتلفزيون فتراتطويلة، خاصة قبل النوم مباشرة، تزعج نومهم؛ إذ يميلون لمقاومة النومابتداء، ويصعب عليهم النعاس، ويستيقظون أثناء النوم بمعدلات أعلى منالعادي، الأمر الذي ينعكس سلبيًّا على صحتهم بوجه عام وعلى تطور قدراتهم العقلية والوجدانية بوجه خاص. ويقلل نمط النوم القلق بوجه خاص من الانتباهفي المدارس ويضعف التحصيل التعليمي، وقد يؤدي إلى الانزعاج المرضي أوالاكتئاب.
4- الإفراط في مشاهدة التلفزيون يؤدي إلى قصر زمنالانتباه لدى الأطفال، ويقلل من قدرتهم على التعليم الذاتي، فأكثرية برامجالتلفزيون، بما في ذلك تلك المسلية للأطفال كالرسوم المتحركة، ليستتعليمية بالمعنى الواسع (أي لا تنمي قدرات التعليم الذاتي لدى الأطفال)،وحتى بالنسبة للبرامج ذات الصفة التعليمية، فإن غالبيتها تقدم كل الحلولجاهزة أي تتصف بما يسمى التعليم السلبيPASSIVELEARNING.ويعيق الإفراط فيالمشاهدة، من ثَمَّ، التحصيل التعليمي، ويضعف من بناء القدرات المعرفيةوالمهارات.
5- يرتبط الإفراط في مشاهدة التلفزيون، إلى حد تناول الطعام أثناءها، ببدانة الأطفال، وهي سمة غير مرغوبة صحيًّا بوجه عام. وتتفاقم هذهالمشكلة بسبب إقبال الأطفال أثناء مشاهدة التلفزيون على أنواع الطعاموالشراب المصنعة غير الصحية (ما يسمى أطعمة النفاياتJUNK FOOD) ؛ نظرًالاحتوائها على كثير من الدهون ومكسبات الطعم والسكر المكرر، ويلاحظ أنه يعلن عن هذه الأطعمة والأشربة كثيرًا من خلال التلفزيون؛ فتنشأ بذلك حلقة شريرة بين الإفراط في المشاهدة والإفراط في تناول صنوف الطعام والشراب غير الصحية .ويرتبط التعود على أنواع الطعام والشراب تلك مع الإفراط في مشاهدةالتلفزيون بقلة الحركة بسبب الجلوس أو الاسترخاء أمام الجهاز السحريالمضر.
6- يمكن أن يتحول الإفراط في مشاهدة التلفزيون في سني العمر الأولىإلى نوع من الإدمان الذي يصعب الإقلاع عنه في مراحل العمر التي يستطيع فيهاالإقبال على أنشطة حيوية تساعد على نموه معرفيًّا ووجدانيًّا، كالدراسة والقراءة والأنشطة الاجتماعية والرياضية .
هذا من حيث ضرر التقنية على الطفل والمراهق ، أما المضمون الذى تبثه هذه التقنية ، فلها حديث آخر .
  رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ د.صلاح الدين السرسى على المشاركة المفيدة:
قديم 04-10-2010, 08:24 PM   #12
د.صلاح الدين السرسى
استشاري نفسي، ومستشار في موقع النفسي
 

شكراً: 0
تم شكره 92 مرة في 75 مشاركة
د.صلاح الدين السرسى is on a distinguished road

د.صلاح الدين السرسى غير متواجد حالياً
افتراضي أثر مشاهدة التلفاز على الأطفال من حيث المضمون

Share |

 

من حيث المضمون نجد أن الخطر أكبر من ذلك بكثير . فالمضمون فى معظمه يعمل على ترسيخ القيم التالية :
- نهمًا متزايدًا لاستهلاك كل ما هو غربي.
- وزيادة في المشكلات الأسرية بسبب ما يعرض في القنوات من مشاهد لحسناوات المظهر خبيثات المعدن تزهد الرجل في زوجته وتغرقه في نهر الشهوات المحرمة ويضيع أولاده وينحرفون دون أن يحرك ساكنًا لأن فاقد الشيء لا يعطيه.
- كما أثمرت هذه البرامج رقة في الدين إلا من استمسك من الله بحبل متين.
- ساهمت في نشر ثقافة الاستهلاك والتي تدعو إلى تحرير الرغبات الإنسانية من القيود أيا كانت.
- إبعاد كل ما هو روحانى عن حياة الإنسان ،وبالتالي تقدم للإنسان أهدافًا جديدة تتمحور حول السعي الحثيث لتحقيق الرغبات الشخصية دون اعتبار لأي قيم.
وقد اجتهد القائمون على أمره فى كل القنوات أن تكون المادة المعروضة مفعمة بالتألق،والصور الجاذبة ، والأصوات المحببة ، بالإضافة الى الإيقاع السريع .

ورغم أننا نعانى فى عالمنا العربى من انفصام العرى بين العلم والتطبيق ، حيث تعج مكتباتنا الجامعية بمئات الأبحاث والأطروحات انتهى بها المقام على الأرفف أو الأدراج ساكنة هامدة ، فإن القائمين على أمر التلفاز ، خاصة فى الغرب الذى أخذنا عنه كل هذه التقنيات اعتمدوا فى برامجهم وأفلامهم فضلا على اعلاناتهم على ما أنجزه علم النفس ، خاصة فى مجال الإدراك ، وعلى وجه التحديد مبادىء التنظيم الإدراكى التى جاءت بها مدرسة الجشتالت . لتستحوذ على اهتمام الكبير قبل الصغير وتعيد تشكيل أو تنظيم مدركاته .
واذا أردنا أن نعرض بعض هذه المبادىء المطبقة حرفيا فى الإعلان التليفزيونىانطلاقا مما اكتشفه علماء مدرسة الجشتالت من مبادئ و قوانين علمية خاصة بتنظيم الإدراك التي تجعلنا ندرك ما حولنا كأشكال على أرضية. و هذه الأشكال تبدو أحيانا كأنها مفروضة على إدراكنا فرضا، من ضمن هذه المبادىء المحددة لإدراكنا المبادىء التالية :
مبدأ التقارب:تميل العناصر القريبة من بعضها على أن تجتمع في سياق معين فالإدراك يمتاز بالخاصية التجميعية حيث يتم إدراك المؤثرات الحسية المتقاربة في الزمان أو المكان على أنها تنتمي إلى مجموعة واحدة فيسهل عملية تخزينها وتذكرها لاحقاً
مبدأ التشابه :تميل العناصر المتشابهة إلى أن تجتمع معا حيث يمكن إدراكها في سياق معين. ووفقاً لخاصية التجميع أو التصنيف يسهل إدراك الأشياء المتشابهة أكثر من غيرها من الأشياء المتباينة فالأشياء التي تشترك في خصائص معينة كاللون أو الشكل أو الإيقاع أو الحجم أو التركيب أو الاتجاه . ويتم إدراك الأشياء في الأعمدة على نحو أسرع وأسهل من الأشياء الموجودة في الخطوط الأفقية.
مبدأ الاستمرار:يميل الفرد إلى إدراك أي موقف معقد على أنه يتضمن خطوطا أو أنماطا متصلة . حيث نميل بطبيعتنا الإدراكية إلى إدراك التنبيهات الحسية التي تشكل نمطاً مستمراً على أنها تنتمي إلى مجموعة واحدة .
مبدأ الإغلاق: يتم إدراك الأشياء المكتملة والتي تمتاز بالاستقرار على نحو أسهل من الأشياء الناقصة ولكن في التنبيهات الحسية الناقصة أو غير المكتملة فإن نظامنا الإدراكي يعمل على توفير بعض المعلومات بناء على الخيرات السابقة لسد الثغرات وإكمال النقص فيها بغية الوصول إلى حالة الاكتمال أو الاستقرار .
مبدأ التشارك بالاتجاه : تمتاز طبيعة الإدراك لدينا بأنها تأخذ نمطاً تكيفياً معيناً بحيث نذهب إلى إدراك الأشياء التي تأخذ وضعاً أو تسير في اتجاه معين على أنها تنتمي إلى مجموعة واحدة .
مبدأ البساطة: يميل الأفراد عادة إلى تجميع خصائص المثيرات معاً على نحو يمكنهم من تحقيق تفسير أبسط وأسهل لها ، وذلك في محاولة منهم إلى تجنب الصعوبة والتعقيد.
ووفقا لهذه المبادىء ، يمكن القول بأن ما يشد انتباهنا هو الحركة واللون ، ووجود المثير فى مستوى النظر ، بالاضافة الى ابرازه عن أرضية مخالفة ، كما أن تكراره والإلحاح فيه والجدة أو الغرابة هى ما يشد الانتباه أكثر .
ولأن هذا التلفاز أصبح صناعة ، وتجارة ، فقد أتقن الغرب استثماره فى الترويج لما يريد أن يروجه من أفكار وثقافات ، وما يريد أن يرسخه من قيم استهلاكية ، يعمل جاهدا على رفعها ، لكى يروج فى النهاية لمنتجاته ، ولكى يكون الترويج أكبر والعائد أضخم يسعى لغرس القيم الاستهلاكية بقوة واصرار ، سواء فى أعماله الدرامية ، وأفلامه ، وبرامجه الاستعراضية ، أو بالشكل المباشر فى الدعاية والإعلان .

ويزيد من قوة هذه الاتجاهات ميل الأطفال الصغار لتصديق ما يرونه على الشاشةالصغيرة دون التفرقة بين الحقيقة والخيال أو التمثيل، فمن يقتل في برنامجتلفزيوني مثلاً لا بد وأنه يموت فعلاً، والدم المراق في البرامج يملي كلمعاني وآلام الجروح الحقيقية ونزفها. ولنتخيل معاناة فلذات الأكباد ممايقترف في حقهم من عنف على الشاشة الصغيرة وآثار تلك المعاناة على نموهمالعقلي والعاطفي.
وقد أدى مجمل الأسباب المذكورة أعلاه إلى أن تصدر جمعية طب الأطفالالأمريكية - على سبيل المثال - أكثر من مرة في التسعينيات من القرن الماضي،آخرها في عام 1999م ـ بيانات صارمة تؤكد على عدم السماح للأطفال الأصغر منعامين بمشاهدة التلفزيون على الإطلاق، وعلى منع وجود أجهزة التلفزيونوالأجهزة الإلكترونية المشابهة في غرف الأطفال، وألا تطول مشاهدة الأطفالالأكبر من عامين للتلفزيون عن ساعتين في اليوم، شريطة أن تكون البرامجالمشاهدة من النوعية المناسبة لهم (تخدم تنمية عقولهم وتفتح مواهبهم).
وتمتد التوصيات الهادفة للحد من مضارّ مشاهدة الأطفال للتلفزيون إلى ضرورةتعليم الأهل، والفئات العاملة في رعاية الأطفال الصغار كافة، والأطفالذاتهم، طبيعة البرامج التلفزيونية وكيفية فهمها والتعامل معها، مما يسمى "التعليم عن وسائل الإعلام" media education. بحيث يستقر في الأذهان - خاصةعند الأطفال - أن جميع محتويات البرامج الإعلامية "مصنوعة" وليست "حقيقية"، الأمر الذي يساعد على تقليل ضرر وسائل الإعلام على المشاهدين،خاصة الأطفال.
على وجه الخصوص تبرز ضرورة أن يضرب الأهل المثل لأطفالهم في التعاملالانتقائي الرشيد مع التلفزيون، ففي كثير من الحالات يتبنى الأطفال سلوكالمشاهدة غير الانتقائية وإدمان التلفزيون من ذويهم. هذا ناهيك عن الحالاتالتي يدفع فيها الأهل أطفالهم دفعاً للبدء في مشاهدة التليفزيون مبكراً بلويحملونهم على الإفراط فيها، تخلصاً من "متاعبهم". ولو يعلم مثل هؤلاء أنهميحرمون أنفسهم من بعض أكثر جوانب الأمومة أو الأبوة متعة لهم وفائدةلصغارهم؛ لما تصرفوا هكذا، فالأخطر من حرمانهم لأنفسهم أنهم يحرمون أطفالهممن فرص النمو السوي للمخ وتفتح المواهب.
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د.صلاح الدين السرسى على المشاركة المفيدة:
قديم 04-10-2010, 11:52 PM   #13
غصوووون
Banned
 

شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
غصوووون is on a distinguished road

غصوووون غير متواجد حالياً
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
افتراضي

Share |

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحيم الريفي مشاهدة المشاركة
الأخت الكريمة / غصووووون

هل تتكرمي وتذكري لنا القنوات التي تسمحي لأولادك بمشاهدتها .. لتعم الفائدة بقنوات ثقة

ولنعرف تعليقات البعض عليها ؟
وجزاك الله خيراً
:::
:::
الجزيرة للأطفال ..بعض من سبيس تون ..

استبعد تماما- ام بي سي ثري -وكذلك براعم استبعدها
  رد مع اقتباس
قديم 04-11-2010, 01:31 AM   #14
هنادي
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية هنادي
 

شكراً: 292
تم شكره 169 مرة في 139 مشاركة
هنادي is on a distinguished road

هنادي غير متواجد حالياً
يآليتني بقيت..بطنكـ يـــا يمــهـــ بضيق ...~~ولا طلعـت وضــاق بـــي وســع هاااالكــون~~ لا تكـــــــــــــابر أخر الدنــــــــــــــــيا مقابـــــــر ..
افتراضي

Share |

 

هذا موضوع قديم حديث ولا سيما ممتد لكن المهم كيف نحد منه ؟؟
أنا ليس عندنا أطفال فجميع أخوتي في سن المراهقة ...ولكني
أنا أعرف أحد أقاربي لدية طفلة 3سنوات والله تتابع للأسف المسلسلات التركية؟؟؟؟؟
والمصيبة إنو والديه متعلمين يعني لديهم خلفية عن خطورت أن يترسخ في عقلها مواضيع لاتفهم منها شئ وعند التحدث معهم يتم تصريفنا بشكل غير مباشر ...
التوقيع
If you can smile, don't wait anything... just smile
, because there are day
you can't smile....
  رد مع اقتباس
قديم 04-13-2010, 01:32 AM   #15
سارة الشمراني
عضو بلاتيني
 
الصورة الرمزية سارة الشمراني
 

شكراً: 64
تم شكره 10 مرة في 8 مشاركة
سارة الشمراني is on a distinguished road

سارة الشمراني غير متواجد حالياً
أشعل شمعة بدلا من لعن الظلام..
افتراضي

Share |

 

إذا سمحت لي أخي عبد الرحيم
أود التطرق في نفس الموضوع لجانب آخر مهم
مغفول عنه

فهل تسمح لي؟
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مشاهدة, الأطفال, التلفاز, تأثير


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 47
::عبير::, A cute cat, أ. شروق محمد, أ.د.السبيعي, أم الوليد, أم ريم, أمل مشرق, أمل الحياه@, أبو عبد العزيز (سراب خلف القمر), مي ،،, ميار, أشرف شحته, asmar zman, مهاا, امل., الأميرة الصغيرة, المتألقة, الدنيا حلوه, الغيور على عرضه, الفخورة بأبيها, ابتسام العتيبي, ابو أثير, dema, بصمة مبدعة, بسمة فرح, تعبت أكتم, د. أمل زكريا, د.صلاح الدين السرسى, جمان الهويملي, حلوه أموره, حورية الجنة, me against myself, mrs.norah, سارة الشمراني, oO •◦غاده•◦ Oo, صـفاء الروح, shabasah, The star, عبد الرحيم الريفي, عبدالرحمن التلال, غصوووون, همتي عالية, هُدُوءْ ..., هنادي, ندى الاحلام, وجدت ذاتي
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اطفالنا وشاشة التلفاز!! الشمعة المضيئة المنتدى العام 0 12-16-2008 01:50 AM
تأثير العيون .. ~ أسماء ~ المنتدى العام 20 12-06-2008 08:50 AM
مشاهدة الأطفال للتلفزيون بإفراط تضعف انتباههم إبراهيم الشريف أساليب ناجحه 6 05-27-2008 08:41 PM
اعرف شخصيتكعرف شخصيتك من خلال مشاهة التلفاز. *LeeN* المنتدى العام 2 02-17-2008 09:42 PM
شاب يقرأ القرآن تحت تأثير المخدر .. vanilla منتدى الصوتيات والمرئيات 5 10-10-2007 10:38 PM


الساعة الآن 07:56 AM.

 

الاتصال بنا   تويتر النفسي   RSS -فريق النجاح     فريق النجاح facebook

 

Page Rank

جميع الحقوق محفوظة لفريق النجاح


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع فريق النجاح
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009