التعليمـــات مركز التحميل قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
أختر لونك المفضل 

أخر عشرة مواضيع

         :: مشاعر صادقة (آخر رد :لحظة)       :: وأشتقنا يا فريق النجاح :) (آخر رد :لحظة)       :: سؤال من حرفين جوابه من كلمتين (آخر رد :أم ريم)       :: كل عام وانتم إلى الله اقرب (آخر رد :شموخي تعدآك)       :: هل الدافور معقد أم أنا ؟ (آخر رد :المسلم الإيجابي)       :: !!..اكتب بيت شعر يعبر عن حالتك النفسيه..!! (آخر رد :أم ناصر)       :: وش ابشركم !!! (آخر رد :أم ناصر)       :: جسد (آخر رد :نجوم الثريا)       :: حبى الباقى.. (آخر رد :نجوم الثريا)       :: يومياتى مع طفلى التوحدى (آخر رد :نجوم الثريا)      

 

 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا

العودة   مجتمع فريق النجاح > قسم الدعم النفسي > ركن الاستشارات الأسرية والتربوية

الملاحظات

ركن الاستشارات الأسرية والتربوية خاص بالأسرة والعلاقات الزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-06-2008, 10:19 PM   #1
أم ريم
شخصيات متميزة
 
الصورة الرمزية أم ريم
 

شكراً: 357
تم شكره 496 مرة في 392 مشاركة
أم ريم is on a distinguished road

أم ريم غير متواجد حالياً
أللهم إجعل خير أعمالنا خواتمها وخير أيامنا يوم نلقاك .
Lightbulb كيف اقوي شخصيتي

Share |

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ودي اسالكم كيف يمكن ان اقوي شخصيتي ولا أتأثر بكلام الناس اقصد تدخلهم في امور تهمني اكثر منهم ويحاولون الضغط على
  رد مع اقتباس
قديم 12-07-2008, 09:05 PM   #2
د.جواهر النوح
استشارية
 
الصورة الرمزية د.جواهر النوح
 

شكراً: 0
تم شكره 8 مرة في 4 مشاركة
د.جواهر النوح is on a distinguished road

د.جواهر النوح غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

أختي الفاضلة ......

عندما نقول أننا نريد أن نقوي شخصياتنا نعني بها أن نكون ذو ثقة عالية بأنفسنا ....ومن المقالات الجيدة التي وجدتها في المنتدى ويحتوي على معلومات تفيد كثيرا في هذا الجانب ..موضوع منقول للأخت البسمة الحزينة...هذا نصه..
------------------------------------------------------


فن استعادة الثقة بالنفس : -
-1لا تقارن نفسك بالآخرين :فمن البعض من ينظر إلى من هو أعلى منه علماً أو مالاً أو جاهاً ويقارن نفسه به وأنه من الصعب الوصول لتلك المنزلة، وهو بذلك يجعل نفسه لا ترنو إلى الطموح، بل تركن إلى الرضى بالحال والاكتفاء بما هو عليه، ومن الناس من يقارن نفسه بمن هو دونه بالعبادة أو في العلم أو في أي مجال، فيرى نفسه كبيراً فيخلد إلى الأرض ويكتفي بما هو عليه لأنه يرى نفسه أفضل من غيره.


-2التوقف فوراً عن إحباط النفس :
وذلك بأن يتوقف كل منا عن إطلاق الجمل والكلمات الذاتية المحبطة والتي تزيد الشعور بقصور النفس وأنها فاشلة لا تستطيع إنجاز شيء، لأن هذه الكلمات لا تفيدمطلقاً، بل تزيد اليأس يأساً وللفشل سبباً.


-3تقبل كل الإطراءالذي يوجه إليك بطريقة متزنة :فعندما يجد الواحد منا من يشكره على عمل عمله، أو يجد ذلك المدح أو الإطراء تجاهه وهو يستحقه، يجب أن يقابل ذلك كله بعبارات متزنة ليس فيها ما يدعو نفسه للوقوع في فخ العجب والبحث عن الثناء، كأن يقول : (شكراً) (جزاك الله خير)...في نفس الوقت لا تقل لنفسك أنا لا أستحق ذلك..

-4طوَّر نفسك ونمِ مواهبك وعزز الجوانب الإيجابية في شخصيتك :وذلك بحضور الدورات المعنية بالارتقاء بالنفس وتطويرها، وكذلك قراءة سير الناجحين الذي ساهموا في صناعة الحياة، وهذا يدفعك للسيرعلى خطاهم.


-5 التواصل مع أفراد إيجابيين مساندين يقدرون ما تفعل :لأن ذلك سيزيد لديك الشعور بمكانتك عندهم وعند المجتمع بشكل عام، ويجعلك تبذل المزيد لزيادة هذه المكانة ورفعها لمستوى أفضل وأرقى مما هي عليه، وفي نفس الوقت يجب الابتعاد عن الكُسالى والبطالين واليائسين، لأن الجلوس معهم والسيربجانبهم يجعلك تتأثر بهم مع الوقت، حتى لو كان هؤلاء من الأقرباء أو من الأصدقاءالمقربين يجب التقليل من الإختلاط بهم، ولقائهم بالقدر الواجب عليك كصلة للرحم وإبقاءً للود.



-6اكتب لائحةً بالإنجازات الإيجابية السابقة :مهما كانت بسيطة اكتبها واقرأها دوماً، حتى تدفعك لإنجاز المزيد، وعندقراءتك لها حاول استعادة الإحساس بالنصر الذي ينتابك عند تذكر هذه الإنجازات، فتحمدالله عليها وتعزم وتسعى لإنجاز الكثير في المستقبل.

إبتعد عن هذه السلوكيات...
-1 الرغبة في بلوغ الكمال المثالي :بعض الاشخاص لديه شعور مستمر أن أفعاله وأعماله لم تصل للحد الذي يرضى عنه، - ولن يستعيد هذا الشخص ثقته بنفسه ما لم يعلم أن كل شيء نفعله لا بد أن يعتريه حتماً بعض النقص.


-2 سرعة التسليم بالهزيمة( لن أستطيع أن أكمل) هكذا يكون رده إذا بدأ محاولة ما، وأنت متأكد أنه يستطيع، فكل قدراته تقول هذا،ومهما شجعته فقد يتقدّم قليلاً ثم تراه ضجراً مكفهراً يلقي ما في يده صارخًا: (لالن أستطيع)، فما الذي يمنعه؟
-3 التأثر السلبي بنجاح الآخرين :الشخص الواثق يتمنى الخير للآخرين ويفرح لنجاحاتهم ويسر بها ويدرك أن خزائن الله لا تنفذ وأن من يعمل لابد أن يجد الثمره...


-4الحساسية المفرطة :
(ماذا تقصد بهذا؟) هكذا يقول عند كل كلمة يوجهها إليه أحد، لو غفل زميله عن توجيه التحية إليه، يندفع في تصرف أحمق سخيف وقد يسيء الأدب مع زملائه.
-5افتقاد روح الفكاهة:لا يتحمل الدعابة ولا يقبل المزاح متجهم حساس يحسب أن كل كلمة تمس شخصيته، وما ذاك إلا لافتقاده روح الدعابة، وشعوره بالنقص.

تصورات خاطئة عن الثقةبالنفس:-

1-أنها موجودة بكمالها أو مفقودة تماماً :فهذا واثق بنفسه وذاك غير واثق أبداً، والواقع أن الثقة بالنفس تتماوج ارتفاعاً وانخفاضاً بحسب مقوماتها والظروف المحيطة (الموقف، المكان، الزمان والموضوع)

-2 أنها تقتضي العناد والإصرار والثبات على الرأي وإن كان خاطئاً :والصحيح أن الواثق بنفسه يغيّر رأيه إذا اتضح له الصواب ويتبعه...
-3 أنها تقتضي السيطرة على الآخرين والتحكم فيهم والتسلط عليهم :إما بقوة الحجة والإقناع أو بقوة النظام والقوانين الإدارية أوالأعراف الاجتماعية ..


-4 أنها تقتضي نبذ الحياء والتسلّح بشيء من الجرأة المبالغ فيها :وهذا يدفعه إلى اقتحام أمور لا يقرها الأدب وحسن الخلق مثل التدخل في خصوصيات الناس والسؤال عن أمورهم الشخصية ونحو ذلك....


مكاسب الواثقين من أنفسهم :-

إن معرفة قدر نفسك والإيمان بها تعطيك ثمرات كثيرة تعينك على الحياة الناجحة ومنها :

-1 تشعرك أن حياة كل شخص متميزة عن سواها، ذات خصائص فردية فذة،وتساعدك على اكتشاف خصائصك.

-2 تجعلك مدركًا تمامًا لإمكاناتك وقدراتك،وتبين لك نقاط الضعف والقوة فيك فتدفعك إلى الانطلاق.

-3 تعطيك الاستعدادأن تتخذ قدوة، وأن تختار النموذج المناسب لك في الحياة وتقتفي أثره دون تقليدأعمى، وهي الخطوة الضرورية لتحقيق النجاح والتميز في الحياة.

-4 توضح لك هدفك، وتدفعك إلى الوصول إليه، فهي مصدر طاقتك.

-5تنتشلك من براثن العجزوالسلبية والهزيمة النفسية.

أسباب تسلب الثقة بالنفس :-

-1تعظيم الأمور والمواقف بحيث تعتقد بأن كل مَنْ حولك يركزون على أخطائك ويرتقبون كل حركة غير طبيعية تقوم بها.

-2 الخوف من صدورتصرف منك مخالف للعادة حتى لا يواجهك الآخرون باللوم أو الاحتقار.أو الانتقاد...

-3 إحساسك بأنك إنسان ضعيف ولا يمكن أن تقدم شيئاً أمام الآخرين بل تشعر بأن ذاتك لاشيء يميزها.

-4 الاعتداءات الجسدية أو النفسية..

التعديل الأخير تم بواسطة د.جواهر النوح ; 12-09-2008 الساعة 05:04 AM. سبب آخر: تعديل املائي
  رد مع اقتباس
قديم 12-07-2008, 09:09 PM   #3
د.جواهر النوح
استشارية
 
الصورة الرمزية د.جواهر النوح
 

شكراً: 0
تم شكره 8 مرة في 4 مشاركة
د.جواهر النوح is on a distinguished road

د.جواهر النوح غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

هذا الموضوع أيضا من المواضيع المفيده في هذا المجال ...للاخت إنكسار أنثى.........



كيف تغير اعتقادك السلبي؟!! لتطوير ذاتك


قرأت هذا الموضوع وعلمت بمدى حاجتنا إليه خاصة في بيئة سلبية محطمة ..
لا بد أن نتغير ولكن كيف .. اترككم مع هذا الموضوع ..
ماهو اعتقادك بنفسك ؟
ما هي مميزاتك ؟
وما هي سلبياتك ؟
ما هو مدى حبك لنفسك؟
هل أنت نافع لنفسك أم غير ذلك؟
أسئلة تحتاج إلى إجابة
لذلك نقول أن الاعتقاد هو فكرة راسخة في العقل اللاواعي سينتج عنها شعور بالتأكيدواليقين من شيء ما. إذا على مدى اعتقادك تبنى معاملتك وحوارك وتقييمك للشيءالذي تعتقد فيه, فإذا كان اعتقادك عن ذاتك إيجابي سيكون حوارك وتقييمك لها إيجابي, ويزيد وعيك بحسناتك ومميزاتك وبالتالي يزيد تقديرك لذاتك وإذا زاد تقديرك لذاتك زادحبك لنفسك أكثر.
لذلك يجب أن تغير اعتقادك السلبي عن ذاتك إلى اعتقاد إيجابيبالخطوات التالية:
أولاً:
ابحث عن كل ما هو جميل فيك جسمياًوخلقياً, ودون ذلك وأقرأه باستمرار واستشعر جمال ذلك, فهذا يخلق لديك اعتقاد جديدبمزاياك.
ثانياً:
اكتب كل السلبيات التي تراها في نفسك وتريد أنتغيرها واستشعر مضرتها والألم الذي تسببه لك . فذلك يدفعك إلى التغير. ثم اخلق شكاًفي هذه السلبيات وذلك يكون بأن تتذكر في ماضيك تجارب تعطيك عكس تلكالسلبيات.
ثالثا:
ناقش سلبياتك بطرح أسئلة تخلق عندك يقين ينفي سلبياتك
مثال: (أنا لا أستطيع أن أحفظ) سلبي في الحفظ, ينافيها ( كيف وأنا أحفظأشياء كثير ) ,( أنا لا أستطيع أن أكون رشيقاً) ينافيها ( كيف وأنا كنت في السابقرشيقاً) . فهذه الأسئلة تنفي الاعتقاد السلبي وتقوي الاعتقادإلايجابي.
رابعاً:


اقبل بأخطائك:الخطأ يزيدك معرفه وفائدة, لاتصدر حكم عام على ذاتك بسبب بعض سلوكياتك الخاطئة , ارتق بها و غير منها ,اسمحلنفسك أن تخطأ واسمح لها أن تعترف بخطأها وسامحها وساعدها في إصلاح ماأفسدت.
خامساً:


لا تقارن نفسك الإ بنفسك: إذا كنت ستقارن فقارن نفسك بالأمس بنفسك اليوم. فهذا يدفعك لتغير و تقدم إلى الأفضل.
سادساً:
تطوير ذاتك: طور قدراتك ومهاراتك عزز نفسكبالعلم والمعرفة, فهذا يقوي ثقتك بنفسك التي تولد ألفة وانسجام مع ذاتك.


سابعاً:


متع ذاتك : أعط نفسك وقتاً للراحة والتنزه والمتعةكافئ نفسك على كل ما هو حسن .


ثامناً:
حاور ذاتك : اجري حواردائم مع نفسك على أحداث اليوم الذي يمر عليك وناقش معها الأشياء النافعة و الضارةوالأشياء التي تفرحها والتي تضايقها وكأنك تتحدث مع شخص أخر .


أن هذهالنقاط تساعدك كثير في معرفة نفسك ومعرفة مزاياها وقدراتها وسلبياتها وتصبح لديكالقدرة على التحكم فيها وتأثير عليها. وهذا يساعدك في التخلص من السلبيات التي تأثرعليك ,وتدفعك إلي الأفضل والأحسن في حياتك.
وفقكم الله لما فيها لخيروالصلاح
منقول
  رد مع اقتباس
قديم 12-07-2008, 09:13 PM   #4
د.جواهر النوح
استشارية
 
الصورة الرمزية د.جواهر النوح
 

شكراً: 0
تم شكره 8 مرة في 4 مشاركة
د.جواهر النوح is on a distinguished road

د.جواهر النوح غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

هذا موضوع للأخت سلمى......فيه الكثير من المعلومات القيمة.........

-----------------------------------------------------------------------------------------------

كيف تقوي ثقتك بنفسك ؟




من خلال هذا الدرس اخواني نتعرف على كيفية إكتساب الثقة بالنفس وهذا ما يجب على كل مسلم ومسلمة تحقيقه لذا يجب عليك أخي / أختي أن تنشر هذا الدرس على أكبر قدر من المستخدمين كي يستفيد منه إخوانك في العقيدة.

أولاً نبدأ بتعريف الثقة بالنفس ....

الثقة بالنفس هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته وسكناته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره .... هي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به وبعكس ذلك هي انعدام الثقة التي تجعل الشخص يتصرف وكأنه مراقب ممن حوله فتصبح تحركاته وتصرفاته بل وآراءه في بعض الأحياء مخالفة لطبيعته ويصبح القلق حليفه الأول في كل اجتماع أو اتخاذ قرار .


والثقة بالنفس هي بالطبع شيء مكتسب من البيئة التي تحيط بنا والتي نشأنا بها ولا يمكن أن تولد مع أي شخص كان .

ولا يخفى عليكم أننا نسمع من أناس كثيرون شكاوى من انعدام الثقة بالنفس ويرددون هذه العبارة حتى أخذت نصيبها منهم !

النقطة الأولى والتي يجب أن نتعرف عليها هي أسباب انعدام الثقة بالنفس .... فعلينا قبل كل علاج أن نضع أيدينا على موضع الداء .... ثم نشرع بالعلاج المناسب له .

هناك أسباب كثيرة منها التالي :
1- تهويل الأمور والمواقف بحيث تشعر بأن من حولك يركزون على ضعفك ويرقبون كل حركة غير طبيعية تقوم بها .

2- الخوف والقلق من أن يصدر منك تصرف مخالف للعادة حتى لا يواجهك الآخرون باللوم أو الإحتقار .

3- إحساسك بأنك إنسان ضعيف ولا يمكن أن تقدم شيء أمام الآخرين بل تشعر بأن ذاتك لا شيء يميزها وغالياً من يعاني من هذا التفكير الهدّام يرى نفسه إنسان حقير ويسرف في هذا التفكير حتى تستحكم هذه الفكرة في مخيلته وتصبح حقيقة للأسف .


والنقطة الثالثة والأخيرة هي أخطر مشكلة لأنها تدمرك وتدمر كل طاقة ابداع لديك فعليك أولاً أن تتوقف عن احتقار نفسك والتكرير عليها ببعض الألفاظ التي تدمر شخصيتك مثل " أنا غبي " أو " أنا فاشل " أو " أنا ضعيف " فهذه العبارات تشكل خطراً جسيماً على النفس وتحطمها من حيث لا يشعر الشخص بها .. فعليك أن تعلم أخي / أختي بأن هذه العبارات ما هي إلا معاول هدم وعليك من هذه اللحظة التوقف عن استخدامها لأنها تهدم نفسيتك وتحطمها من الداخل وتشل قدراتها إن استحكمت على تفكيرك.

ولا تنسى أيضاً أخي / أختي أن تحدد مصدر هذه المشكلة والإحساس بالنقص ....

هناك أسباب كثيرة ومنها تستطيع أخي تحديد مصدر هذه المشكلة تمهيداً للقضاء عليها:
1- قد يكون هذا الإحساس هو بسبب فشل في الدراسة أو العمل وتلقي بعض الإنتقادات الحادة من الوالدين أو المدير بشكل مؤذي أوجارح.
2- التعرض لحادث قديم كالإحراج أو التوبيخ الحاد أمام الآخرين أو المقارنة بينك وبين أقرانك والتهوين من قدراتك ومواهبك.
3- نظرة الأصدقاء أو الأهل السلبية لذاتك وعدم الإعتماد عليك في الأمور الهامة ... أو عدم اعطائك الفرصة لإثبات ذاتك .

هذه باختصار هي بعض أسباب عدم الثقة بالنفس ولابد أخي بعد مراجعتها وتحديد ما يخصك بينها .... عليك بعدها مصارحة نفسك فليس كالصراحة مع النفس وعدم إغضاء الطرف أو تجاهل المشكلة بإيهام النفس أنها لا تعاني من مشكلة ... فالتهرب لا يحل المشاكل بل يزيد النار اشتعالاً .... ونفسك هي ذاتك .... وانت محاسب عليها أمام الله فلا تهملها يا أخي المسلم ...
الخطوة القادمة بعد تحديد مصدر المشكلة ابدأ أخي بالبحث عن حل وحاول أن تجده فلكل داء دواء ...

اجلس مع نفسك وصارحها وثق بأنك قادر على التحسن يوماً بعد يوم .... عليك أن توقف كل تفكير يقلل من شأنك ... ويجب عليك أن تعلم بأنك إنسان منتج لم تخلق عبثاً .... فالله عندما خلقنا لم يخلقنا عبثاً .... انت لك هدف وغاية يجب أن تؤديها في هذه الحياه ما دمت حياً على وجه الأرض .... الله سبحانه وتعالى عندما خاطب المؤمنين في القرآن الكريم لم يخص مؤمن دون الآخر ولم يخص مسلم دون الآخر ذلك لأن كل البشر سواسية أخي الكريم ولا فضل لأحد على أحد إلا بالتقوى ... ويكفي أن تعلم بأنك مسلم فهذا أكبر ما يميزك عن ملايين البشر الغارقين في ضلالاتهم وأهوائهم .

" النقطة الأولى " والتي يجب أن تفخر بها هي كونك انسان ملتزم خالفت من اتبع الشيطان وخالفت كل إمعة خلف أعداء الإسلام يجري تاركاً عقله وراء ظهره.

" النقطة الثانية " والتي يجب أن تكون سبباً في تعزيز ثقتك بنفسك هو أن احساسك بالظلم والإحتقار من قِبل الآخرين سواء أهلك أو اقاربك أو زملائك لن يغير في الوضع شيئاً بل قد يزيد في هدم ثقتك بنفسك فعليك الخلاص من هذا التفكير الساذج واستبداله بخير منه، فحاول استبدال الكلمات السيئة التي اعتدت اطلاقها على نفسك بكلمات تشجيعية تزيد من قوتك وتحسن من نفسيتك وتزيد من راحتها ....

يجب أن تقنع نفسك أخي مع الترديد بأنك إنسان قوي ويجب أن تتعرف على قدراتك الكامنة في نفسك .... وأنك تملك ثقة عالية وعليك من اليوم أن تخرجها.

" الأمر الثالث " هو اقتناعك واعتقادك الكامل أنك حقاً إنسان ذا ثقة عالية لأنها عندما تترسخ في عقلك فإنها تتولد وتتجاوب مع أفعالك ... فإن ربيت أفكار سلبية في عقلك أصبحت انسان سلبي .... وإن ربيت أفكار ايجابية فستصبح حتماً انسان ايجابي له كيانه المستقل القادر على تكوين شخصية مميزة يفتخر بها بين الآخرين.

يجب أن تعمل على حب ذاتك وعدم كراهيتها أو الإنتقاص منها .... وعدم التفكير في الماضي أو استرجاع أحداث مزعجة قد انتهت وطواها الزمن يجب عليك أن لا تحاول استرجاع أي شيء مزعج بل حاول أن تسعد نفسك وتفرح بذاتك لأنك إنسان ناجح له مميزاته وقدراته الخاصة .

ويجب عليك أن تتسامح مع من أخطأ في حقك أو انتقدك حديثاً أو قديماً ولا تكن مرهف الحس إلى درجة الحقد أو تهويل الأمور تأقلم مع من ينتقدك وقل رحم الله امرءً أهدى إلي عيوبي .... ليس كل من انتقدك هو بالطبيعة يكرهك هذه مغالطة احذر منها أخي كل الحذر لأن التفكير بهذه الطريقة يقود للشعور بالنقص وأن كل من يوجه لي انتقاد هو عدوٌ لي ... لا .... لا تشعر نفسك بأن كل ما يقوله الأخرون هو بالضرورة حق .... لا .... عليك أولاً أن لا تجعل هذا الشيء يأثر عليك بل تقبله واشكر الطرف الآخر عليه واثبت له بأنه مخطئ إن كان مخطئ .... ولا تجعل كلام الآخرين يؤثر سلباً على نفسيتك لأنك تعلم بأن الآراء والأحكام تختلف من شخص لآخر فمن لم يعجبه تصرفي هذا لابد وأن أجد شخص يوافقني عليه .... وإن فشلت في هذا العمل فلن أفشل في غيره .... وكلام البشر ليس منزلاً كي أؤمن به وأصدقه وأجعله الفاصل.

أخي وكما قلنا .... لا تعطي نفسك المجال للمقارنة بين ذاتك وبين غيرك أبداً احذر من هذه النقطة لأنها تدمر كل ما بنيته ..... لا تقل لا يوجد عندي ما قد وهبه الله لفلان ... بل تذكر أن لكل شخص منا ما يميزه عن الآخر وأنه لا يوجد انسان كامل ... ولا بد أن تعي أيضاً أن الله قد وهبك شيئاً قد حرمه الله من غيرك ..... يجب أن تعيش مع ذاتك كإنسان كريم حاله حال ملايين البشر لك موقع من بينهم لا تعتقد بأنك لا شيء في هذا الكون بل أنت مخلوق قد أكرمك الله وفضلك على كثير من خلقه .

وهنا نقطة مهمة ألا وهي التركيز على قدراتك ومهاراتك الذاتية وهواياتك وإبرازها أمام الآخرين والإفتخار بذاتك ( والإفتخار أخي لا يعني الغرور ) فهناك فرق بينهما .... فكر بعمل كل ما يعجبك ويستهويك ولا تسرف في التفكير بالآخرين وانتقاداتهم ... لا تهتم ولا تعطي الآخرين أكبر من أحجامهم ... عليك أن ترضي نفسك بعد رضى الله ... وما دمت أخي تعمل ما لم يحرمه الله فثق بأنك تسير في الطريق المستقيم ولا تلتفت للآخرين.

ان الأشخاص الذين يعانون من فقدان الثقة بأنفسهم هم يفقدون في الحقيقة المثال والقدوة الحسنة التي يجب أن يقتدوا فيها حق الإقتداء ..... ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم أسوة حسنة وأمثلة عظيمة ... عليك أخي أن تقرأ هذه السير وتدرسها وتتعمق بها وتقتفي أثرها .... حتى تكوّن شخصية إسلامية قوية ذات ثقة كبيرة بذاتها قادرة على مواجهة الظروف الصعبة القاسية.

وعليك من اللحظة أن تتذكر جميع حسناتك وترمي بجميع مساوئك البحر وحاول أن لا تعرف لها طريقاً ..... تذكر نجاحاتك وإبداعاتك ..... وتجنب تذكر كل ما من شأنه أن يحطمك ويحطم ثقتك بذاتك كالفشل أو الضعف.

اعطي نفسك أخي فرصة أخرى للحياه بشكل أفضل .... اقبل بالتحدي .... وقلها صريحة لزميلك ... أو صديقك .... " سأنافسك وأتفوق عليك بإذن الله تعالى " ولا تعتذر أبداً عن المنافسة مهما كانت ومهما مررت بفشل سابق بها .... تجنب قول أنا لست كفءً لهذه المنافسة أو أني لست بارعاً في هذه الصنعة ... بل توكل على الله عز وجل واقتحم وحاول بكل ثقة .... حينها أضمن لك بأنك ستنجح بالتأكيد.

افعل ما تراه صعباً لك تجد كل الدروب فتحت لك .... فتش عن كل ما يخيفك واقتحمه ستجد بأن الخوف قد تلاشى ولا وجود له .....

حاول أن تكون إنسان فاعل ولك أعمال مختلفة ونشاطات واضحة أبرز ابداعاتك ولا تخفيها أبداً حتى لو واجهت انقاداً من أحد فحتماً ستجد من يشجعك وتعجبه أعمالك .... هذه قاعدة يجب أن تتخذها " لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع " فلا تظلم نفسك بالإستماع لما يحطمك ويحطم كل ابداع تحمله .

ابدأ يومك بقراءة الأذكار والقرآن الكريم وإن استطعت كل صباح بعد صلاة الفجر قراءة سورة ياسين فافعل فلها تأثير عظيم على النفس وتبعث الهدوء والطمأنينة كما هو الحال في باقي الآيات الكريمة.

فكر بجدولك لهذا اليوم ..... وماذا ستخرج منه لما يعود على ذاتك بالنفع والحيوية.

حدث نفسك وكن صديقها وتمرن على الحديث الطيب فالنفس تألفه وتطمئن له وتركن له .... فلا تحرم نفسك من هذا الحق لأنك أحق الناس بسماعه والتدرب على قوله لذاتك ..... الكلام الإيجابي الذي من شأنه أن يبني ثقتنا بأنفسنا ويدفعنا لمزيد من التفائل بحياة أفضل بعون الله تعالى.

عند كل مجلس حاول أن يكون لك وجود وحاور وناقش مرة تلو الأخرى سوف تعتاد وسيصبح الحديث بعدها أمراً يسراً .... درب نفسك وقد تلاقي بعضاً من الصعوبة في ذلك بداية الأمر ولكن احذر من أن تثني عزيمتك التجربة الأولى بل اجعلها سلماً تصعد به إلى أهادفك وغاياتك وأبرز وجودك بين من حولك فهذا يزيد من ثقتك بنفسك ويعزز الشعور بأهمية ذاتك.

مساعدتك للأخرين تعزز ثقتك بنفسك ..... الظهور بمظهر حسن لائق يعزز من ثقتك بنفسك ..... فلا تهمل ذاتك فتهملك .

ولا تنسى أخي أن القرآن فيه شفاء فالزمه ولا تحيد عنه واتبعه وتوكل على الله في كل أمر واعلم بأن الله بيده كل شيء فلا داعي للقلق من المستقبل أو الهلع من الحاضر فكل هذا لو اجتمع على قلب مؤمن ما هز في جسده شعرة وهذا دأب المؤمن وحاله في كل زمان ومكان .... هادئ البال .... مطمئاً لجنب الله، متوكل على الحي الذي لا يموت ... مرطباً لسانه بذكر الله ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) .
  رد مع اقتباس
قديم 12-07-2008, 09:15 PM   #5
د.جواهر النوح
استشارية
 
الصورة الرمزية د.جواهر النوح
 

شكراً: 0
تم شكره 8 مرة في 4 مشاركة
د.جواهر النوح is on a distinguished road

د.جواهر النوح غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

أختي الكريمة الباحثة عن الاحترام.......

أرجو أن تجدي في المقالات السابقة ما يفيدك.......وإذا كان لديك أي إستفسار آخر فلا تتردي بالرجوع لنا بارك الله فيك

ونفعك بما ستجدينه هنا..........
  رد مع اقتباس
قديم 12-09-2008, 07:20 PM   #6
أم ريم
شخصيات متميزة
 
الصورة الرمزية أم ريم
 

شكراً: 357
تم شكره 496 مرة في 392 مشاركة
أم ريم is on a distinguished road

أم ريم غير متواجد حالياً
أللهم إجعل خير أعمالنا خواتمها وخير أيامنا يوم نلقاك .
Smile جزيتي خيرا

Share |

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكركي اختي دكتورة جواهر النوح وجعل ذلك في ميزان اعمالك واخبرك اني احب الاعمال الفنية وابدعت فيها بشهادة الاخرين كما التحقت بدار للتحفيظ وكونت صداقات هناك كما صرت اعطي دروس في الفنية للبنات في الدار ولله الحمد
  رد مع اقتباس
قديم 12-10-2008, 01:32 PM   #7
د.جواهر النوح
استشارية
 
الصورة الرمزية د.جواهر النوح
 

شكراً: 0
تم شكره 8 مرة في 4 مشاركة
د.جواهر النوح is on a distinguished road

د.جواهر النوح غير متواجد حالياً
افتراضي

Share |

 

الحمدلله رب العالمين أختي الكريمه ,,,,,أدعو الله أن يتم نعمته عليك ويوفقك لما فيه الخير.....

تذكري دائما عزيزتي أن تقدير الناس لقيمتنا واحترامهم لنا نابع من تقديرنا نحن لأنفسنا ومعرفتنا لقيمتنا وقيمة ذواتنا...

إن من يبخس نفسه حقها ,,لن يعطيه الناس أبدا هذا الحق..

سعدت جدا بالتقدم الحاصل معك....تابعي بارك الله فيك في معرفة مالديك من مواهب وإمكانيات وطوريها ...

ونحن هنا ننتظر إبداعك ونجاحك......كان الله معك دائما ويسر كل أمرك,,,,,,,
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 60
! جـنـوبـيـهـ !, &&رايق&&, أ. موضي العيد, أم ريم, aaaaaas, أليسار, مجرد إنسانه, al sham, amila, أسيرة الأمل, batoul, ام الصقور, ام حسان, الماسه زرقاء, البحري2, الرجاء بالله, الغاطي, الفارسه222, الوائقه بالله, ابتسام العتيبي, انتفاضة في وجه اليأس, برالأمان, بريق الماس, بسمة فرح, بنت المدينة المنورة, بقية أمل, fawaz, جاء ورحل, خاطرة, حرة الحرائر, حروف مبعثرهـ, isadora, حـــور, حكاية رجل, kindheart, NEW*, روح الوفاء, روريتا, شذى الناصر, صـمـت, Reemah, عاتكة عبدالله, عبدالله المبارك, عبير الشرق, غَيْمْ, wrwel, إبراهيم سعيد, هكذا أبقى ..!!, ويبقى التفاؤل والامل, ندى بنت خالد, نحو الهدف, نسائم ود, نسرين كامل مصطفى, نوره الشريف, نوف السليمان, طالبة مرحة, طفله, كلمة هادفة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات اقوى من الرصاص !!!!! زهر البيلسـان المنتدى العام 5 11-05-2008 11:36 AM


الساعة الآن 09:51 PM.

 

الاتصال بنا   تويتر النفسي   RSS -فريق النجاح     فريق النجاح facebook

 

Page Rank

جميع الحقوق محفوظة لفريق النجاح


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع فريق النجاح
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009