FAIL (the browser should render some flash content, not this).
  1.     
  2. المقالات
  3. تطوير الذات
  4. تطوير الشخصية
  5. كيف تغير حياتـــــك في ثلاث خطوات فقط..

كيف تغير حياتـــــك في ثلاث خطوات فقط..

Share |
نشره : الإدارة
بتاريخ : الجمعة, 26 يونيو 2009 - 05:37
آخر تعديل : الجمعة, 26 يونيو 2009 - 05:37
عدد المشاهدات : 2940
قانون الجذب "The Law of Attraction
روندا بيرني


حياتك بيدك مهما كان مكانك ومهما كان زمانك وأياً كان ما حدث لكَ ، يمكنك أن تبدأ من جديد ، وأن تختار أفكارك بوعي ، يمكنك أن تغير حياتك ، فليس هناك موقف ميئوس منه، كل ما يحدث في حياتك يمكن تغييره.
ولكن كيف تستطيع أن تستخدم السر؟
كيف تجعل قانون الجذب في خدمتك؟
هل تذكر قصة علاء الدين الشهيرة ومصباحه السحري ، عندما كان يلتقط علاء الدين المصباح وينفض عنه الغبار، فيقفز الجني خارجاً ؛ فدائماً ما يقول الجني شيئاً واحداً: شبيك لبيك.. عبدك بين إيديك، وتحكي القصة أن هناك ثلاث أمنيات يحققها الجني ، لكنك لو تتبعت أصول القصة فلم يكن هناك أية حدود علي الإطلاق لعدد الأمنيات. فكر في ذلك الأمر قليلاً.. حتماً ستجده صحيحاً.
الآن يمكنك أن تأخذ هذا المجاز وتطبقه علي حياتك، تذكر أن علاء الدين هو الشخص الذي يطلب علي الدوام ما يريده، ثم تجد بين يديك الكون سخياً وهو الجني، وقد منحت المأثورات ذلك الجني أسماء عديدة، إنه الملاك الحارس الخاص بك، أو ذاتك الأعلي، يمكنك أن تطلق عليه أي شيء، ولتختر أنت التسمية المناسبة التي تعمل لخير ما فيه صالحك، فالجني في كل وقت وتحت أي اسم سيقول شيئاً واحداً وهو أوامرك مطاعة يا سيدي.
إن العملية الإبداعية المستخدمة في سر قانون الجذب ، والمستلهمة من كتب الحكمة القديمة هي مخطط إرشادي سهل بالنسبة لك لتصنع ما تشاء في ثلاث خطوات بسيطة.
الخطوة الأولي: اطلب
أول خطوة في استخدام السر هي أن تطلب، وجه طلبك للكون، دع الكون يعرف ما تريده، ولسوف يستجيب الكون لأفكارك، فما الذي تريده حقاً؟ اجلس واكتبه علي صفحة من الورق، اكتبه في زمن المضارع، يمكنك أن تبدأ بعبارة مثل: إنني سعيد وممتن للغاية الآن نظرا لأن.. "ومن ثم أوضح كيف تريد أن تكون حياتك في كل ناحية من نواحيها. عليك أن تختار ما تريد، ولكن عليك أن تكون واضحاً بشأنه، هذه هي مهمتك، وإذا لم تكن واضحاًٍ، فإن قانون الجذب لا يمكنه أن يجلب لك ما تريد، فسوف ترسل ترددا مختلطاً وسوف تجذب فقط نتائج مختلطة، وللمرة الأولي في حياتك، فكر فيما تريده حقاً، والآن بعد أن عرفت أنك تستطيع أن تملك وأن تكون وأن تفعل أي شيء بلا حدود فما الذي تريده؟
فالطلب هو الخطوة الأولي في العملية الإبداعية، لذلك فلتكتسب عادة أن تطلب وتسأل، فالخطوة الأولي هي ببساطة أن تكون واضحاً ومتأكداً بشأن ما تريده، وعندما تصبح واضحاً بشأنه في عقلك.. تكون قد طلبت.
الخطوة الثانية: آمن
بعد أن تطلب لابد ان تؤمن بأن الأمر سار ملك يديك فعلاً، وأن تتسم بما يمكن أن نطلق عليه الإيمان الذي لا يتزحزح، لابد أن تؤمن بالغيب، عليك أن تؤمن بأنك قد تلقيت ما تشاء، فلا تشتت نفسك في طلب شيء آخر أو السعي وراء هدف مغاير ، وحين تقوم بذلك فإن قانون الجذب سوف يقوم بكل فاعلية بتحريك جميع الظروف والأشخاص والأحداث من أجل أن تتلقي ما تريد ، بشرط أن تؤمن فتركز على هدفك ويصدق سعيك لما تريد.
فعندما تحجز مثلاً لقضاء إجازة، أو تطلب شراء سيارة جديدة فارهة، أو تشتري منزلاً ، فإنك تعلم بأن تلك الأشياء قد أصبحت ملكك، ولن تذهب لتحجز لك مكاناً لقضاء إجازة أخري في نفس الفترة الزمنية، أو تبتاع سيارة أخري أو منزلا آخر،
الخطوة الثالثة: تلق
لابد بعد ذلك أن تتلقي ما تنشده، ابدأ في التحلي بشعور رائع تجاه ذلك، واشعر بالإحساس الذي ستحظي به عندما تصل إلي مقصدك، اشعر بذلك الآن ، حين تحس شعوراً طيباً تكون علي التردد الخاص بالتلقي، تكون علي التردد المناسب لكي تحدث لك جميع الأمور الطيبة، وسوف تتلقي ما طلبته، ما كنت لتطلب أي شيء إلا إذا كان سيجعلك تشعر شعورا طيبا عند تلقيه، أليس كذلك، وهكذا فلتكن علي تردد الشعور الطيب ولسوف تتلقي ما تطلبه.
هل تريد أن تجرب قوة السر في بعض الأمور المهمة ولم لا؟
سر الصحة:
لابد أن تعرف أن تأثير العلاج الإرضائي مجرد مثال علي قانون الجذب في حالة عمله، عندما يؤمن أحد المرضي حقا بأن القرص علاج له فإنه يتلقي ما يؤمن به ويشفي، اعرف أن الضحك يجذب البهجة ويطلق السلبية ويؤدي إلي حالات شفاء إعجازية.
يحتبس المرض في الجسم عن طريق الفكر، من خلال مراقبة المرض وبالانتباه الممنوح للمرض، إذا كنت تشعر بوعكة طفيفة فلا تتحدث بشأنها إلا إذا كنت تريد المزيد منها ، إذا رحت تستمع إلي أشخاص يتحدثون عن مرضهم ، فإنك تضيف طاقة إلي مرضهم، وبدلاً من ذلك غيِّر مسار المحادثة إلي أمور طيبة، وركز أفكارك القوية علي تخيل هؤلاء الأشخاص في تمام الصحة، وأخيراً لا تستمتع للرسائل التي يقدمها لك المجتمع بشأن الأمراض والتقدم في العمر، فالرسائل السلبية لا تعمل لصالحك.
وإذا كان قانون الجذب يعدك أن تغير حياتك من خلال ثلاث خطوات هي الطلب والإيمان والتلقي فهو ليس دعوة للاتكالية والركون في صمت لرسم الأمنيات وانتظار تحققها ، ولكنه دعوة للعمل.. للاجتهاد..للسعي ، فلا يمكن أن تطلب وتؤمن وتتلقي دون أن تعمل، فلا أحد ممن طبق قانون الجذب في حياته أو قام بتجربة ناجحة لم يعمل أو لم يبذل الجهد لتحقيق ما يتمنى ، وإذا كنت تبحث عن الجني حقاً فاعرف أن الجني في داخلك ولا شيء أكثر من ذلك.
المصدر: كتاب "السر..كيف تغير حياتك في ثلاث خطوات"


عذراً , التعليقات مغلقة .
العاقل من يضع قارباً يعبر به النهر..بدلاً من أن يبني حوائط حول نفسه تحميه من فيضانه

عرض المزيد

بحث متقدم ؟

نسيت كلمة المرور ؟
تسجيل